ثقافة

معهد الفنون يشرّح “الفرجات الجزائرية”

حُظيت “الفرجات الجزائرية”، هذا الأربعاء، بتشريح كوكبة من طلاّب وأساتذة المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري.

في مستهلّ برنامج هام لإحياء اليوم العالمي للمسرح السبت السابع والعشرين من الشهر الجاري، جرى افتتاح بعقد ملتقى دراسي في مكتبة المعهد، وشهد تناول جوانب متصّلة بــ “الفرجات الجزائرية” من حيث ينابيعها وجمالياتها وسياقاتها الثقافية.

في هذا الصدد، تناول الطالب أنور اسم الله ظاهرة شايب عاشوراء، بينما تعاطت الطالبة فاطمة الزهراء بن حمود مع طقوسية الحضرة، فيما قدّم الطالبان باديس فارح وانتصار قراش، تراث الأهاليل، فيما بحث الطالب صابر عمارة دلالات وممارسات الأشويق.

وبالقاعة الكبرى للمعهد، سيُقام صباح هذا الخميس حفل اختتام التربص التكويني الخاص بمنشطي المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري الذي استمرّ ستة أشهر (02 أكتوبر 2020 – 19 مارس 2021) في مسار عرف تلقي المتربصين لعدة معارف في مجالات تقنيات التحرير وعلم الجمال والتمثيل والإخراج والتعبير الجسماني وعلم اجتماع الفن.

وسيتم تتويج الاحتفالية بأعمال مسرحية، مثل مونودرام “الصابر” أداء صابر عمارة ومحاولة اخراجية لبلال بلمداني، مسرحية “ديك المزابل” لعيسى جكاطي، حفلة من أداء فرقة المعهد العالي للموسيقى، وفقرة “دردشة مع فنان” على الثامنة ليلاً، إضافة إلى لقاء ما بين الأجيال وتكريم الأستاذين المخضرمين عمر معيوف والهادي بوكرش.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى