ثقافة

مصالح ولاية مستغانم تنفي هدم الموقع التاريخي “منارة البحرية”

نفت مصالح ولاية مستغانم ما تم تداوله مؤخرا بخصوص هدم الموقع التاريخي “منارة البحرية”، حسبما أستفيد الأحد من خلية الإعلام والاتصال بذات المصالح.

وأوضح بيان لذات الخلية أن “والي مستغانم عيسى بولحية ينفي بشكل قاطع كل ما تم تداوله إلكترونيا خلال اليومين الماضيين بشأن هدم هذا الموقع التاريخي، الذي يقع بحي البلاطو بمدينة مستغانم وبناء عمارات سكنية على أنقاضه”.

كما أكد نفس المصدر أن “السلطات المحلية لن تدخر أي جهد مع الوزارة الوصية وستبذل مساعي أكبر بهدف الحصول على مبالغ مالية لإعادة الاعتبار وترميم جميع المعالم التاريخية والأثرية لمدينة مستغانم باعتبارها شاهدا على البعد الحضاري لهذه المنطقة ورافدا من روافدها الثقافية الأصيلة”.

وللإشارة فقد تداولت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك نهاية الأسبوع الماضي عدة منشورات تدعو إلى عدم هدم هذه البناية التي تقع على تلة قبالة الميناء التجاري وتحويل أرضيتها إلى بنايات سكنية، كما تم تنظيم عدة تجمعات على مستوى حي “البلاطو البحرية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى