وطنيحدث

مسؤول بوزارة الموارد المائية للإذاعة: استلام ست محطات تحلية مياه البحر قبل نهاية السنة

دخلت محطة تحلية مياه البحر بشاطئ النخيل بالجزائر العاصمة، حيز الخدمة الأسبوع الماضي، في انتظار استلام مشاريع مماثلة بزرالدة وعين البنيان الأسبوع المقبل.

وفي تصريح للقناة الأولى، أوضح مصطفى شاوشي المكلف بالإعلام بوزارة الموارد المائية والـأمن المائي، أن محطة شاطيء النخيل تتمتع بطاقة إنتاج تقدر بـ7500 متر مكعب يوميا ، في حين  تتمتع محطتا زرالدة وعين البنيان  بطاقة انتاج تقدر بـ20 ألف متر مكعب يوميا.

وكان رئيس الجمهورية، السيد عبدالمجيد تبون، وجه خلال الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، المنعقد في 25 جويلية 2021، بالشروع في أقرب وقت في إطلاق مشاريع تحلية مياه البحر على مستوى شرق ووسط وغرب البلاد للقضاء على أزمة المياه الصالحة للشرب خصوصا خلال أيام الصيف “قد تصل إلى خمس محطات كبرى تتجاوز قدرتها الإنتاجية 300 ألف متر مكعب يوميا، لكل محطة”.

وفي هذا الصدد كشف المكلف بالإعلام بوزارة الموارد المائية والـأمن المائي عن تقدم الأشغال بمحطة المرسى (ولاية الجزائر العاصمة) ومن المنتظر أن تدخل حيز الخدمة قبل نهاية السنة، مشيرا إلى أنها تتمتع بطاقة إنتاجية قدرها 60 ألف متر مكعب يوميا.

بالمقابل فإن محطة برج الكيفان ( ولاية الجزائر العاصمة) تتمتع بطاقة إنتاجية 10 آلاف متر مكعب يوميا ، في حين تبلغ الطاقة الإنتاجية لمحطة قورصو (بولاية بومرداس) 80 ألف متر مكعب يوميا ستدخل حيز الخدمة جزئيا بعد ستة أشهر من انجازها بطاقة 40 ألف متر مكعب يوميا.

كما ينتظر  أن يتم استلام محطة بوسماعيل (بولاية تيبازة) نهاية شمر سبتمبر المقبل حسب المصدر ذاته.

كما تحدث المسؤول عن المشاريع المتعلقة بإنجاز الآبار الارتوازية مؤكدا الشروع في انجاز 35 بئرا فضلا و 73 مشروع  منقب مائي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى