محلي

مريكو : برنامج ترقية المرأة الريفية والمرأة الماكثة بالبيت بدأ يتجسد

اكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، يوم الخميس بتلمسان، أن البرنامج الرامي إلى ترقية المرأة الريفية والمرأة الماكثة في البيت قد بدأ يتجسد على أرض الواقع.

وشددت الوزيرة، على هامش زيارتها الى الولاية، على أهمية البرنامج الذي يهدف إلى تشجيع ودعم العائلات الريفية والمرأة الماكثة بالبيت من أجل الإنتاج والمساهمة من خلال مختلف آليات الدعم التي وفرتها الدولة مثل الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر والصندوق الوطني للتأمين على البطالة وغيرهما، لتصبح منتجة وتحقق الاكتفاء الذاتي وتساهم بشكل عام في الاقتصاد الوطني.

وأشارت الى نجاح عشرات النساء الحاضرات في معرض أقيم بمركز المعاقين ذهنيا بمغنية. ويتعلق الأمر بنساء ماكثات في البيوت ينشطن في مجالات مختلفة مثل صناعة الحلويات، الخياطة والصناعة الحرفية كالفخار التقليدي.

وقد استفادت المشاركات في المعرض، على غرار أخريات، من قروض مصغرة بقيمة تبلغ مائة ألف دج لمساعدتهن على مباشرة أنشطتهن وقد دخلن مرحلة الانتاج.

وبالمناسبة، أعطت الوزيرة إشارة انطلاق دورة تكوينية لفائدة زهاء أربعين امرأة في مجالات تربية الأغنام وانتاج التوابل والنباتات العطرية، تحت إشراف قطاع التكوين المهني.

وقامت الوزيرة بعد ذلك بزيارة مركز المعاقين ذهنيا حيث إطلعت على نشاطه والامكانيات البيداغوجية المتاحة للمسجلين ال 79 بهذا المرفق لضمان أفضل تكفل بهم، قبل أن تشرف على مراسم تسليم صكوك لحرفيات في إطار المشاريع المصغرة.

وزارت كوثر كريكو أيضا مؤسستين مصغرتين، الأولى في مغنية، متخصصة في صناعة الزي التقليدي “الشدة التلمسانية” والثانية لتربية الماشية بمنطقة المفروش (تلمسان) التي استفادت من جانبها من قرض مصغر.

وأشارت الوزيرة إلى أن المؤسستين تشكلان حاليا “نموذجا ناجحا لهذا البرنامج ويجب تشجيعهما على التوسع والمساهمة بشكل فعال في خلق مناصب عمل والاكتفاء الذاتي”، داعية إلى ضرورة ضمان المتابعة المنتظمة والدائمة حول تنفيذ هذا البرنامج.

وأبرزت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة أن تضافر جهود قطاع التضامن الوطني مع التجارة والتكوين المهني والفلاحة “ستتيح مرافقة النساء والأسر المنتجة حتى يصبحن أكثر نجاعة واحترافية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى