صحة و تكنولوجيا

مخاطر استخدام الأمهات مسكنًا وخافض حرارة أثناء الحمل.. اعرفيها

نشرت المجلة الأوروبية لعلم الأوبئة هذه الدراسة التي أجراها معهد برشلونة للصحة العالمية، وقام فريق البحث بتحليل بيانات أكثر من 70 ألف طفل مصاب بالتوحد وأعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، وقاموا بجمع بيانات الأمهات اللائي تناولن مسكنا وخافضا للحرارة أثناء الحمل لإثبات وجود صلة بين هذين الشرطين.

وجد بعد ذلك أن 40٪ من النساء تناولن خافض للحرارة أثناء الحمل وبالحديث عن النسبة المئوية للأطفال المصابين باضطراب التوحد واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، جاء 21٪ من هؤلاء الأطفال أصيبوا باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بينما أظهر حوالي 19٪ من الأطفال أعراض التوحد.

من جانب قالت المؤلفة الرئيسية للدراسة سيلفيا أليماني وهي أيضًا باحثة في ISGlobal: “تتوافق نتائجنا مع الأبحاث السابقة. وجدنا أيضًا أن التعرض قبل الولادة لخافض للحرارة يؤثر على الأولاد والبنات بطريقة مماثلة، حيث لاحظنا عمليًا عدم وجود فروق، وتعالج نتائجنا بعض نقاط الضعف في التحليلات الوصفية السابقة”.

فى نفس سياق أوضح مؤلف آخر لهذه الدراسة والباحث جوردي سونير أن الآثار العصبية هي الأسباب المحتملة وراء ذلك، وأضافت: بالنظر إلى جميع الأدلة على استخدام خافض للحرارة والنمو العصبي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى