دولي

محمد سيدي عمار : ننتظر من مجلس الامن اجراءات ملموسة للتعاطي الجاد مع الوضع الخطير في الصحراء الغربية

و ذلك بمناسبة الاجتماع المرتقب لمجلس الامن الدولي في 21 افريل الجاري

يتوقع ممثل جبهة البوليساريو في الامم المتحدة، محمد سيدي عمار، أن يبدي مجلس الامن الدولي “وعيه بخطورة الوضع الجديد في الصحراء الغربية”بعد الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف اطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي، و يتخذ “إجراءات ملموسة للتعاطي الجاد مع هذا الوضع”، و ذلك بمناسبة الاجتماع المرتقب لمجلس الامن الدولي في 21 افريل الجاري.

 وفي السياق ترجح المعطيات الجديدة عودة القضية الى مسارها الصحيح خاصة في التطور اللافت للموقف الامريكي اتجاه ملف القضية الصحراوية  والذي اعتبره الصحراويون نسفا لكل قرارات الادارة الامريكية السابقة وهو ما يذهب اليه عبد الله رقيبي صحفي ومحلل سياسي صحراوي  ان :” نتمنى من الاجتماع المرتقب لمجلس الامن الدولي في 21 افريل الجاري أن يعالج القضية الصحراوية في جانبها الانساني وحتى ايضا رفع الجمود عن تعيين مبعوث شخصي للأمم المتحدة مكلف بملف الصحراء الغربية خاصة مع عرقلة النظام المغربي لكل شيئ وألا يكون ثمة مبعوث شخصي لذا نتمنى ان يكون الاجتماع المقبل خلافا لسابقيه “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى