وطنيحدث

مجلة الجيش :” الجزائر مستعدة للرد على التهديدات المحدقة بالمنطقة”

أكدت مجلة الجيش في عددها الأخير المعنون بـ”الولاء للوطن والوفاء للشهداء”، على أن الجزائر مستعدة للرد على التهديدات المحدقة بالمنطقة ونسفها.

وأوضحت افتتاحية مجلة الجيش أن المجال الإقليمي لبلادنا يشهد تعدد التهديدات والمخاطر المرتبطة بانتشار الجماعات الإرهابية والجرائم ذات الصلة مع تنامي الأجندات الأجنبية والتواجد العسكري، إلى جانب تكريس الخدامة الإستراتيجية المغربية للمشروع الصهيوني وهو ما زاد من شدة التوترات الإقليمية خاصة مع تعقد المعضلات الأمنية في الساحل وليبيا وعودة جبهة البوليساريو للعمل المسلح.

وشددت المجلة في افتتاحيتيها أن الوضع المتردي على طول الشريط الحدودي للجزائر واستهداف بعض الأطراف مؤخرا لأمن المنطقة يمثل تهديدات وإن كانت غير مباشرة إلا أنها “تعنينا وتدفعنا لمواجهتها ونسفها”.

ودعت مجلة الجيش المواطنين إلى الالتفاف حول دولتهم وجيشهم لإفشال وإحباط المناورات المفضوحة التي عودتنا المملكة المغربية على انتهاجها كلما ضاقت بها السبل واشتدت عليها الأزمات والمحن، مؤكدة أن الشعب المغربي اختنق وأصيب بحالة من الضجر والملل وفقدان الصبر نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشها المواطن المغربي في المدن والأرياف.

وأضافت أن سياسة الهروب إلى الأمام ونهب خيرات الغير وتلفيق التهم وترويج الإشاعات طرق بالية وسياسات كاسدة.

من جهة ثانية أوضحت أنه في ظل الظروف الاستثنائية في هذا السياق الإقليمي المتأزم تعمل الجزائر على تعزيز مناعتها الوطنية وصلابتها عن طريق استقرارها عن طريق إعادة هندسة النظام السياسي حسب مقاربة دستورية قائمة على الحقوق والحريات ومنطق الديمقراطية التشاركية وأخلقة الحياة العامة للرفع من جودة مؤسسات الدولة.

وفي سياق آخر، أكدت المجلة على المسار الاحترافي للجيش الوطني الشعبي وهو ما يؤكده المنحى التصاعدي الذي خطاه الجيش بشكل جعله مصدر فخر واعتزاز الجزائريين، فاضحا من جهة ثانية المرتزقة الذين يحاولون عبثا على مر أيام السنة تشويه المؤسسة العسكرية وقيادتها ورميها للأكاذيب والمغالطات.

ودعت افتتاحية مجلة الجيش المواطنين مدعو إلى إسكات كل الألسنة السيئة التي تحاول تشويه سمعة بلده وكل النفوس المريضة التي تحمل الحقد والكراهية ضد أبناء جلدتها وكل الأيادي المرتعشة التي لا تقوى على حمل معاول البناء والتشييد، مضيفة:” المواطن مدعو أيضا إلى المساهمة بإمكاناته وكفاءاته وإرادته للرقي ببلادنا إلى مصاف الدول القوية وبناء الجزائر الجديدة وتحقيق حلم الشهداء وكل المخلصين وعندها سيخرص الشيطان وسيسقط إلى الأبد في براكين وحمم الجحيم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى