دولي

ماكرون وميركل يدعوان إلى دعم فكرة معاهدة الأوبئة الدولية

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، إلى تمكين منظمة الصحة العالمية من زيارة البلدان سريعا في حالة تفشي الأمراض التي يحتمل تحولها إلى جائحة، مع ضمان وصولها إلى البيانات اللازمة.

كما دعا ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في رسالتين منفصلتين مسجلتين مسبقا من أجل الاجتماع الوزاري السنوي لمنظمة الصحة العالمية، إلى تحسين تمويل الوكالة التابعة للأمم المتحدة ودعم فكرة معاهدة دولية جديدة لمنع الأوبئة.

وحسب موقع سبوتنيك، طرح رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل خلال قمة زعماء دول مجموعة العشرين في نوفمبر الماضي، فكرة تلك المعاهدة، التي تضمن إتاحة اللقاحات والأدوية والفحوصات على نحو شامل وعادل.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه يتعين على القوى العالمية إبرام معاهدة عالمية بشأن الأوبئة لضمان الشفافية المناسبة بعد تفشي فيروس كورونا الجديد.

وأضاف “أعتقد أن ما يحتاج العالم أن يراه هو اتفاق عام على كيفية تتبعنا للبيانات المحيطة بالأوبئة الحيوانية المنشأ. أعتقد أن إحدى الأفكار الجذابة التي رأيناها في الأشهر القليلة الماضية هي اقتراح معاهدة عالمية بشأن الأوبئة“.

وفي شهر مارس أبدى قادة 23 دولة ومنظمة الصحة العالمية، تأييدهم لمشروع إبرام معاهدة دولية لمساعدة دول العالم في مكافحة حالات الطوارئ الصحية المستقبلية مثل جائحة فيروس كورونا التي تجتاح العالم الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى