اقتصاد

لوجيترانس : إنشاء قاعدة لوجستية للتصدير بإيليزي تحسبا لفتح معبر “الدبداب”

يعتزم المجمع العمومي للنقل البري للبضائع واللوجستيك “لوجيترانس” إنشاء قاعدة لوجستية للتصدير بولاية إيليزي ضمن مساعي ترويج المنتوج الجزائري في السوق الإفريقية تحسبا لفتح المعبر البري “الدبداب” أمام الحركة التجارية ، كما أفاد لـ”وأج” السبت الرئيس المدير العام للمجمع بوعلام كيني.

وأوضح كيني على هامش الزيارة التي قام بها إلى الولاية رفقة وفد يضم شركاء ومتعاملين إقتصاديين في إطار ذات المسعى” أن المجمع يعمل على تهيئة كافة الشروط اللازمة لإنشاء قاعدة لوجستية للتصدير على مستوى هذه المنطقة الحدودية لتسهيل تدفق السلع الجزائرية نحو القارة الإفريقية ، والمساهمة في جلب إستثمارات صناعية وتقريبها من منطقة التصدير ، وهو العامل الذي يشكل حافزا كبيرا بالنسبة للمصدرين ، خاصة بتوفير نسبة هامة من أعباء تكلفة الخدمات اللوجستية”.

وأعرب كيني عن “ارتياحه” بشأن حالة شبكة الطرقات والبنية التحتية التي تتوفر عليها ولاية إيليزي والتي تساعد – حسبه – في الأداء اللوجستي.

وأشار أن المجمع يراهن في تجسيد هذا المسعى الإستراتيجي على توظيف القدرات البشرية المحلية بعد تكوينها وتأهيلها بالخبرة اللازمة ، فضلا عن إبرام إتفاقيات مع المؤسسة الجامعية بهدف الإستثمار في المؤهلات العلمية سيما في التخصصات التي يتطلبها نشاط المجمع.

ومن جهته ثمن رئيس كونفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين عبد الوهاب زياني الجهود المحلية التي تبذل لترقية مناخ الإستثمار بهذه الولاية الحدودية ، داعيا في السياق ذاته إلى ضرورة التوجه نحو الصناعات التحويلية باعتبارها “خيارا إستراتيجيا لتطوير الاقتصاد الوطني”.

وأبرز زياني الآفاق الإقتصادية المنتظر تحقيقها من فتح المعبر البري الحدودي ” الدبداب” في إنعاش الحركة التجارية بالمنطقة و ترقية الإستثمارات بما يضمن جلب العملة الصعبة والرفع من قيمة الصادرات الوطنية خارج المحروقات .

واطلع الوفد رفقة السلطات المحلية خلال هذه الزيارة التي دامت يومين على الأشغال والتحضيرات الجارية على مستوى المعبر البري الحدودي “الدبداب”.

كما عاين منطقة النشاطات ببلدية إيليزي التي تتربع على مساحة 44 هكتار وتضم أزيد من 130 قطعة أرضية وذلك بعد استفادتها من عملية تأهيل واسعة بغلاف مالي قدره 250 مليون دج .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى