حدثوطني

لا خوف على ابناء المدرسة الجزائرية في ظل حنكة الرئيس تبون و قراره باستمرار غلق الحدود

رئيس النقابة الوطنية للاسلاك المشتركة ،على بحاري

قال على بحاري رئيس النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة ان التفويج ليس في صالح التلميذ و لا في صالح الاستاذ  مشددا على ضرورة العودة الى المقاعد الدراسية و التعايش مع الوضع الصحي التي تعاني منه الجزائر على غرار كل دول العالم لاسيما و ان الجزائر لا تعتبر وكرا للوباء

و في السياق اوضح على بحاري في تصريح لموقع الوقائع ان قرار غلق المؤسسات التعليمية ليس من صلاحيات وزير التربية محمد واجعوط و انما جاء من اعلى هيئة في الحكومة و اعادة الفتح كذلك يصدر من اعلى هيئة مثما بهذا الشان قرار  الرئيس عبد المجيد تبون باعادة فتح المؤسسات التعليمية و التي ستكون ابتداء من 21 اكتوبر الجاري بالنسبة  للطور الابتدائي و ابتداء من 4 نوفمبر القادم بالنسبة  لتلاميذ الطور المتوسط و الثانوي لاسيما يقول بحاري و ان الامتحانات الرسمية   البيام و الباك مرت بسلام

كما اكد رئيس النقابة الوطنية للاسلاك المشتركة انه لا خوف على ابناء المدرسة الجزائرية في ظل حنكة رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون و قراره باستمرار غلق الحدود البرية و الجوية و البحرية

عائشة بن عودة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى