محلي

كريكو : “علينا استغلال المنصات الرقمية لتسهيل تسويق منتجات المستفيدات من القروض المصغرة”

أكدت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة  كوثر كريكو ،اليوم السبت بولاية خنشلة ،  على “أهمية استغلال مختلف المنصات الرقمية لتسهيل عملية الترويج و تسويق المنتجات التي تقوم النساء المستفيدات ضمن مختلف أجهزة الدعم بتصنيعها على مستوى منازلهن”.

وخلال إشرافها بمقر ولاية خنشلة على إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية التحسيسية الولائية نحو مناطق الظل تحت شعار “تشجيع المرأة الماكثة بالبيت على الانخراط في مسار الإنتاج الوطني” في إطار زيارة عمل قامت بها إلى المنطقة حثت الوزيرة مسؤولي تسيير الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر على “ضرورة الإشهار عبر المنصة الرقمية للوكالة لمختلف المنتجات المصنعة من طرف المستفيدات ضمن القرض المصغر لتسهيل عملية تسويق منتجاتهن” .

وأكدت  كريكو بالمناسبة على دعم دائرتها الوزارية للمشاريع التي تعمل نساء مناطق الظل لاسيما الماكثات منهن بالبيت على تجسيدها في إطار سعيهن لتحقيق الاكتفاء الذاتي ودعم الاقتصاد المحلي وتشجيعهن على الانخراط والمشاركة في مسار الإنتاج الوطني.

و عند زيارتها لمعرض الزرابي والصناعات التقليدية بالمكتبة البلدية ببلدية بابار من إنتاج مستفيدات ضمن القرض المصغر ثمنت الوزيرة توجه أصحاب المشاريع إلى الاستثمار في قطاع الصناعات التقليدية داعية إياهم إلى مواصلة العمل من أجل الترويج لزربية بابار و ذلك على الصعيدين الوطني والدولي.

وبعد استماعها لانشغالات الحرفيات المستفيدات من الدعم ضمن الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر فيما يخص مشكل التسويق لاسيما خلال جائحة كورونا، دعت السيدة كريكو المدير المحلي للسياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي إلى التنسيق مع الحرفيات المختصات في صناعة زربية بابار لفتح أماكن عرض لهن عبر المؤسسات الفندقية والسياحية لتسهيل عملية تسويق منتجاتهن والمساهمة في ترقية الإنتاج الوطني.

كما أشرفت الوزيرة بالقاعة المتعددة النشاطات الشهيد صحراوي العيد ببابار على انطلاق دورة تكوينية لفائدة المستفيدات بقروض من وكالة تسيير القرض المصغر تتمحور حول “كيفية التسيير المالي للقرض ” والثانية في مجال “تربية النحل”، حيث أكدت على أهمية هذه الدورات في إنجاح مختلف المشاريع.

وخلال حضورها حفل توقيع اتفاقية تعاون بين كل من مديرية النشاط الاجتماعي و التضامن مع مديريات كل من المصالح الفلاحية والسياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي والتجارة، أكدت الوزيرة على “ضرورة تكاثف جهود المديريات المعنية من أجل تشجيع المرأة الماكثة بالبيت على دخول عالم المقاولاتية”.

ولدى إشرافها على تسليم قروض لشراء المواد الأولية لفائدة 10 مستفيدات بقروض من الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر، أكدت السيدة كريكو أنه تم إسداء تعليمات إلى مديري الفروع الولائية للوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر لتسهيل استفادة سكان مناطق الظل لاسيما النساء الريفيات ضمن مختلف أشكال الدعم”.

واختتمت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة زيارتها لولاية خنشلة بأداء زيارة مجاملة وتكريم للسيدة ثابتي حمامة أرملة الشهيد ثابتي الطاهر والمجاهدة نصاح لويزة أرملة المجاهد بن فروج النوار و كذا زيارة السيدة بوصاع فتيحة مستفيدة بمشروع لتربية الأغنام والأبقار بقرية أولاد تامرابط ببلدية عين الطويلة ممول من طرف الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى