محلي

كريكو تعطي إشارة انطلاق قافلة تضامنية لفائدة العائلات المعوزة بالمدية

أعطت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، يوم الثلاثاء من المدية إشارة انطلاق القافلة التضامنية الخاصة بشهر رمضان الموجهة لفائدة العائلات المعوزة القاطنة بالمناطق المعزولة بالولاية.

ويتعلق الأمر بتوجيه أكثر من 20 طنا من مختلف المواد الغذائية ذات الإستهلاك الواسع لفائدة عشرة دوائر بالولاية على غرار سي محجوب و وزرة و قصر البخاري و أولاد عنتر و عزيز, على أن يتم توزيعها فيما بعد على العائلات المعوزة.

وأكدت الوزيرة أن “هذه العملية تستهدف حوالي 500 عائلة قاطنة بهذه المناطق, بغرض منحها بعض الدفء والطمأنينة بمناسبة الشهر الفضيل”, مشددة في ذات الوقت على  “العمل التحسيسي الجاري ضد ظاهرة التبذير التي تتفاقم بشكل مثير للقلق خلال هذا الشهر الكريم”.

وكشفت  كريكو عن تكليف فرق من الخلايا الجوارية التابعة لوكالة التنمية الإجتماعية بتأطير عمليات تحسيسية ضد التبذير, إلى جانب تنشيطها لدورات للدعم النفسي الجواري للأشخاص المسنين, في إطار عملية تضامنية تم المبادرة بها بالتنسيق مع كتابة الدولة المكلفة بإصلاح المستشفيات.

و لدى تنقلها إلى السوق التضامنية المنصبة على مستوى حي “باب لقواس” بوسط مدينة المدية , نوهت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة وقضايا المرأة بهذه “التجربة الأولى من نوعها المنظمة بالتعاون مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية “ والتي “تترجم في الميدان -كما قالت- مضمون البرنامج القطاعي المشترك المتعلق بدور المرأة الريفية والماكثة في البيت في الدينامكية الاقتصادية للبلاد“.

كما تم على هامش هذه الزيارة, توزيع قرارات تمويل مشاريع مصغرة لفائدة حاملي مشاريع وحرفيين في إطار ترقية وتشجيع المهن التقليدية والمحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى