رياضة

كريستيانو رونالدو يودع يورو 2020: حاربنا من أجل الجمهور وفخورون برحلتنا

حرص النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب نادي يوفنتوس الايطالى، على توديع بطولة أمم أوروبا 2020، بعد خروج منتخب بلاده أمس على يد بلجيكا فى المباراة التي جمعتهما أمس فى دور الـ16.

وكتب رونالدو عبر حسابه الشخصى بموقع إنستجرام، “لم نحصل على النتيجة التى أردناها وتركنا المنافسة فى وقت أقرب مما أردناه، لكننا فخورون برحلتنا، لقد بذلنا جهدا كبيرا لتجديد لقب أبطال أوروبا، وأثبتت هذه المجموعة أنها لا تزال تمنح البرتغاليين الكثير من السعادة”.

وأضاف رونالدو في البوست الذى نشره، “كانت جماهيرنا تدعمنا من البداية وحتى النهاية بلا كلل، ركضنا وحاربنا من أجلهم، لنرقي إلى مستوي الثقة الى وضعوها فينا، لم يكن من الممكن الوصول إلى حيث أردنا جميعا ولكن شكرا لكم، ألف مبروك لبلجيكا ونتمنى التوفيق لجميع المنتخبات المتبقية في المسابقة، أما نحن فسنعود أقوي”.

وخرج النجم البرتغالي برفقة منتخب بلاده مبكرا من يورو 2020، ويفقد لقبه الذي توج به في نسخة 2016 ورغم تألقه في دور المجموعات وتسجيله 5 أهداف يتصدر بها حاليا ترتيب هدافي المسابقة، لكنه لم يستطع قيادة منتخب بلاده أبعد من الدور الثاني.

وحسب صحيفة، آس الإسبانية، فإن نتائج  كريستيانو رونالدو هذ الموسم رفقة يوفنتوس ومنتخب البرتغال قضت على حظوظه الصغيرة للفوز بالكرة الذهبية، وكان آخر تتويج له بالجائزة عام 2017 حين كان لاعبا في ريال مدريد، حيث توج بها للمرة الخامسة في مسيرته.

وتابعت الصحيفة :مع بلوغه 36 عاما يصبح من الصعب أن يقاتل رونالدو للتتويج  بالكرة الذهبية في المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى