رياضة

كاس الكاف: شبيبة القبائل تستهدف الصدارة ووفاق سطيف أمام حتمية الفوز لتحقيق التأهل

سيكون ممثلا الجزائر في منافسة كأس الكنفيدرالية لكرة القدم ، شبيبة القبائل ووفاق سطيف، أمام مهمتين مختلفتين، بمناسبة اجراء مباريات الجولة السادسة والأخيرة لمرحلة المجموعات، المقررة هذا الأربعاء.

فبعدما ضمنت تأهلها إلى الدور ربع النهائي، قبل هذه الجولة، تطمح شبيبة القبائل إلى تسجيل فوز جديد من أجل انهاء مرحلة المجموعات في صدارة المجموعة الثانية، في الوقت الذي بات فيه الوفاق مطالبا بتحقيق الفوز لا غير وانتظار تعادل او خسارة إنييمبا.

وبعد الفوز الثمين الذي عاد به من الكاميرون أمام كوتون سبور بنتيجة 2-1، والمؤهل الى الدور القادم متصدرا المجموعة بـ 9 نقاط، يريد “الكناري” الانتصار مجددا عندما يستضيف تشكيلة نابسا ستارز الزامبي متذيل الترتيب بأربع نقاط، أملا في تأكيد ريادته للمجموعة من جهة وتفادي أقوى الأندية في الدور المقبل.

واعتبر المدرب المساعد لشبيبة القبائل كريم قاصد في تصريح للقناة الأولى أن “هذه المباراة تعتبر شكلية بإعتبار أن الشبيبة قد ضمنت تأهلها مسبقا إلى الدور ربع نهائي، رغم ذلك أوضح قاصد أن “فريقه لن يتساهل مع المنافس وسيعمل على الظفر بالنقاط الثلاثة لإنهاء المنافسة في صدارة المجموعة الثانية”.

ويمر النادي القبائلي بمرحلة جيدة سيما بعد الفوز على اتحاد بلعباس بملعب الأخير بخماسية نظيفة، وهو مؤشر على ان اشبال المدرب الفرنسي دونيس لافان، سينهون مرحلة المجموعات بأريحية.

من جهته، بات ممثل الجزائر الآخر، وفاق سطيف متذيل المجموعة الأولى ب5 نقاط، أمام حتمية الفوز على الضيف أهلي بنغازي الليبي (المركز الثاني، 7 نقاط) في “داربي” مغاربي حاسم بالنسبة للناديين، وانتظار، في نفس الوقت، نتيجة اللقاء الآخر بين إينييمبا النيجيري وأورلاندو بيراتس الجنوب افريقي.

وفي هذا السياق، أكد مدرب وفاق سطيف، نبيل الكوكي في تصريح للقناة الأولى أن فريقه “ليس أمامه خيار آخر إلا الفوز، ثم إنتظار نتيجة المقابلة الأخرى التي ستجمع في نفس التوقيت بين نادي إينيمبا النيجيري وأورلاندو بيرات الجنوب إفريقي”.

وعن تحضيرات رفقاء القائد أكرم جحنيط لهذا الموعد المصيري قال الكوكي بأنها “جرت في ظروف عادية وأن التركيز انصب على الجانبين النفسي والتكتيكي وأن الكل مجند للفوز رغم صعوبة المأمورية في مقابلة بين متنافسين ملزمين بالفوز في مقابلة لا تقبل القسمة على إثنين”.

في ذات السياق، أكد الكوكي أن أشباله يتحلون بنفس الإرادة والعزيمة التي طبعتهم في كل المقابلات وأنهم مستعدون من جميع النواحي لحصد النقاط الثلاث وإبقائها في سطيف، متمنيا أن يكون المرور إلى الدور القادم حليف الوفاق بالنظر

-حسبه- إلى المجهودات التي بذلها أشباله والمستوى الذي أظهروه طيلة هذه المنافسة.

وبعد تحقيقهم للتعادل السلبي في الجولة الماضية بجوهانسبورغ أمام أورلاندو بيراتس، سيكون لاعبو المدرب التونسي نبيل الكوكي امام مباراة حاسمة من أجل انتزاع النقاط الثلاث امام الضيف الليبي وانتظار تعادل او خسارة إينييمبا في اللقاء الآخر.

غير أنه في حال فوز النادي النيجيري على ملعبه، فإن ذلك يعني خروج الوفاق من المنافسة، علما أنها المجموعة الوحيدة التي لم تظهر فيها هوية الفريقين المتأهلين للدور ربع النهائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى