وطنيحدث

قمة مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي تتبنى مقترح الرئيس تبون حول الكوارث الطبيعية

تبنى مجلس السلم والأمن للاتحاد الافريقي في اجتماعه المنعقد، هذا الجمعة، على مستوى رؤساء الدول والحكومات، مقترح رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون، الرامي لإنشاء قدرة مدنية قارية للتأهب للكوارث والاستجابة لها بهدف ضمان تكفل فعلي وآني وتقديم الدعم للبلدان الافريقية المتضررة.

وقد قدم هذا المقترح من قبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، الذي شارك في الاجتماع ممثلا لرئيس الجمهورية، حيث أشار الوزير إلى أن التجارب الأليمة التي مرت بها العديد من دول القارة جراء الكوارث أثبتت ضرورة بلورة واعتماد مقاربة قارية ووضع آلية مشتركة من أجل التصدي للتأثيرات السلبية للكوارث الطبيعية.

وفي هذا السياق أبرز لعمامرة أهمية الأخذ بعين الاعتبار الدروس المستقاة من التجارب السابقة، والتي أثبتت أن الاستجابات في حالات الطوارئ عادة ما تكون مجزأة أو متأخرة للغاية، إن لم تكن غائبة تماما.هذا وقد رحب ممثلو الدول الأعضاء في المجلس بمقترح رئيس الجمهورية الذي تم تبنيه بالإجماع مع تكليف مفوضية الاتحاد الافريقي بمباشرة التحضيرات لتجسيد هذه المبادرة التي ينتظر منها الكثير خاصة في ظل ازدياد حدة ووتيرة الكوارث الطبيعية والظواهر المناخية البالغة الشدة على دول القارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى