صحة و تكنولوجيا

علماء يعملون على تطوير لقاح لمكافحة جميع الفيروسات التاجية في المستقبل

ذكرت جريدة “ديلي ميل” البريطانية أن العلماء يقومون بتطوير لقاح يمكنه مكافحة جميع سلالات فيروسات كورونا والفيروسات التاجية الأخرى مثل ميرس وسارس، وذلك في محاولة لمنع الجائحة التالية، حيث تلقى معهد لا جولا لعلم المناعة، في سان دييجو بكاليفورنيا، منحة قدرها 2.6 مليون دولار من المعهد الأمريكى لأمراض للحساسية والأمراض المعدية للعمل في مشروعهم لمنع الأوبئة في المستقبل.

ويعتقد الباحثون أن بإمكانهم البناء على البحث والتطوير المستخدم في إنشاء لقاحات كورونا الحالية للوقاية من فيروسات أخرى مماثلة.

ويهدف العلماء لتحديد أجزاء من بنية الفيروس التي من غير المرجح أن تتحور مع تغير الفيروس، واستهداف تلك الأجزاء على وجه الخصوص.

وقالت الدكتورة إريكا أولمان سافاير، رئيسة معهد لا جولا: “بدلاً من الاضطرار إلى إطلاق لقاحات جديدة باستمرار…نحتاج إلى لقاح واحد يحمي من متغيرات فيروس كورونا وغيره من الفيروسات التاجية التى قد تظهر بعد ذلك”.

وشارك فريق البحث مع علماء في بوسطن من جامعة هارفارد ومستشفى بريجهام والنساء ومستشفى ماساتشوستس العام.

وطور الباحثون نموذجًا لبروتينات Covid spike يسمى “VFLIP” ، والذي يمكن استخدامه للحصول على نظرة أكثر دقة على بنية خلايا الفيروس.

يمكن أن يساعد المظهر الأكثر دقة الباحثين على تطوير أجسام مضادة أقوى وأكثر فعالية.

إن استقرار VFLIP ، وإنتاجه القوي وقدرته على استنباط استجابة قوية وطويلة الأمد للأجسام المضادة القادرة على تحييد عدوى المتغيرات المختلفة لكورونا تجعل من هذا المناعة أداة ممتازة لتصميم لقاحات جديدة لفيروس كورونا.

ويأمل الباحثون أن يتمكنوا من تطوير لقاحات يمكنها “منع” الأوبئة المستقبلية عن طريق تلقيح البشر ضد فيروسات تاجية غير موجودة حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى