حدثوطني

علاوة العايب للإذاعة : أتوقع بروز كفاءات جديدة لإنعاش الحياة البرلمانية

توقع علاوة العايب أستاذ القانون الدستوري  بروز كفاءات ووجوه برلمانية  جديدة تعطي إضافة للعمل التشريعي  و خصوصا في مجال الرقابة على العمل الحكومي في أجواء من الحرية و الاستقلالية  بما  يعطي زخما كبيرا للحياة البرلمانية في الجزائر.

و اعتبرالعايب لدى مشاركته ضمن برنامج ” ضيف الصباح ”  على أمواج القناة الاولى هذا الاثنين  أن هذه الانتخابات  كانت بمثابة تحدي حقيقي  للبلاد  بالنظر إلى الصعوبات التي أحاطت بها وقال إنها لبنة  جديدة في بناء التعددية الديمقراطية ، حيث كان لافتا العدد المكثف للقوائم الحرة و المترشحين من الاحزاب التقليدية  الذين تجاوز عددهم   ال 22 الف مترشح.

و قال ضيف الأولى  هذه الانتخابات على غاية  من الأهمية ضمن مسار استكمال بناء مؤسسات منتخبة  غير مطعون في شرعيتها   مشيرا إلى أن  نسبة المشاركة المؤقتة المعلن عنها من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تعتبر جد معقولة قياسا بتلك المحصل عليها خلال تشريعيات 2017 المنظمة من قبل النظام السياسي السابق.

و أضاف المتحدث  بأن الخطوة القادمة ضمن مسار البناء  المؤسساتي هي التحضير لتنظيم الانتخابات الخاصة بالمجالس البلدية و الولائية خلال الثلاثي الأخير من العام الجاري  معتبرا هذه المجالس الأقرب لانشغالات و اهتمامات  المواطنين .

و في تعليقه على ظروف سير الانتخابات التشريعية ،قال العايب  إنها جرت لأول مرة ضمن إطار دستوري و قانوني جديدين  يشددان على أخلقة الحياة السياسية و يكرسان  عمليا إبعاد المال الفاسد وغير الفاسد  عن العملية الانتخابية ، موضحا بأن قانون الانتخابات الصادر في مارس 2021  نص على استحداث لجنة  خاصة بكيفية تمويل الحملة الانتخابية من حيث المصادر و الموارد و السقف الذي يتعين عدم تجاوزه من قبل المترشحين من الاحزاب أو المستقلين  .

و ضمن هذا السياق ، شدد الضيف على أنه يتعين على جميع المترشحين  وفقا لهذا القانون الانتخابي تقديم كشف بالمصاريف مصادق عليه من قبل محاسب مالي معتمد  للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في غضون شهرين من إعلان  النتائج.

وبخصوص عمليات الفرز و توزيع ألأصوات  قال علاوة العايب  إنه من الطبيعي أن تستغرق بعض الوقت لأن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات حريصة على الدقة والشفافية ، ومما  يبرر ذلك  مثلما يضيف  وجود نظام القائمة المفتوحة لأول مرة و كثافة عدد المترشحين المقدر عددهم بالآلاف.

وقال علاوة العايب إنه يثق في قدرة  سلطة الانتخابات على إنجاز هذه المهمة بشفافية بالنظر للإمكانيات الكبيرة المقدمة لها من قبل جميع الاطراف وأيضا  لكفاءة نظام المعلوماتية التي بحوزتها ، منتقدا مسارعة بعض القوى السياسية إلى الاعلان عن الفوز و قال إن ذلك يشوش على سلامة العملية الانتخابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى