اقتصاد

عرقاب : الجزائر مستعدة لتطوير مشاريع هيكلية في إطار تنفيذ الخطط المنجمية الكبرى

إستقبل وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب اليوم الخميس  مدير المنطقة الافريقية للشركة المختلطة الروسية-الإماراتية  “إميرال” سيرغي بارانوف, الذي تباحث معه فرص و إمكانيات الاستثمار والشراكة  في قطاع المناجم في الجزائر, حسبما أفاد به بيان للوزارة.

 و حضر هذا اللقاء, الذي جرى بمقر الوزارة سفير روسيا بالجزائر إيغور بيليايف و مسؤولون بوزارة الطاقة والمناجم ورؤساء كل من مجمع مناجم الجزائر “منال” و وكالة المصلحة الجيولوجية و الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية, يضيف نفس المصدر.

و بهذه المناسبة قدم عرقاب خطة تنمية قطاع المناجم معربا عن استعداد الجزائر لتطوير مشاريع هيكلية مبرمجة لتنفيذ المشاريع المنجمية الكبرى.

و أبرز الوزير ان هذه المشاريع “تشكل اهتماما وطنيا و خيارا استراتيجيا نظرا للثروة الطبيعية والموارد المعدنية الهامة التي تزخر بها بلادنا وفقا لرؤية  ديناميكية تدمج جميع مكونات البحث و الاستكشاف والاستغلال و التطوير المختلفة من أجل تنويع الاقتصاد الوطني و خلق الثروة  و تلبية الاحتياجات الوطنية و خلق فرص للعمل”.

من جانبه, قال بارانوف انه “راض جدا عن جودة العلاقات بين الجزائر و روسيا و أعرب عن اهتمام شركة “إميرال” لاستغلال جميع فرص الأعمال و الاستثمار مع الشركات الجزائرية الناشطة في قطاع المناجم بالجزائر ولا سيما في المشاريع  المنجمية الكبرى واستكشاف واستغلال المعادن الثمينة والنادرة والخرائط المتعلقة بالخدمات الجيولوجية والمعادن غير الحديدية وفي مجال تحويل المعادن”.

من جهته, دعا السفير الروسي إلى تعزيز المشاورات الاقتصادية و تبادل الخبرات عشية انعقاد الدورة العاشرة للجنة الجزائرية الروسية المشتركة, حسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى