وطني

شنيين يدعو الأمم المتحدة الى تحمل مسؤولياتها “القانونية والأخلاقية” لحماية الشعب الصحراوي

إعتبرها تعديا واضحا على اتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب وجبهة البوليساريو

دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، الأحد، الأمم المتحدة الى تحمل مسؤولياتها “القانونية والأخلاقية” لحماية الشعب الصحراوي، معتبرا العمليات العسكرية للمملكة المغربية بمنطقة الكركرات بالصحراء الغربية “تعديا واضحا” على اتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وأوضح بيان للمجلس الشعبي الوطني أن السيد شنين، وخلال ترؤسه اجتماعا لمكتب المجلس، تطرق الى العمليات العسكرية للمملكة المغربية بمنطقة الكركرات بالصحراء الغربية، مشيرا الى أنه “أمام هذه التطورات الخطيرة التي تعرفها الصحراء الغربية، إحدى قضايا تصفية الاستعمار وآخر مستعمرة في إفريقيا، أصبح من الضروري والمستعجل على الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية لحماية الشعب الصحراوي وحماية موارده الاقتصادية والدفع بمسار الحل من خلال الاستئناف الفعلي للمفاوضات السياسية بين الطرفين من أجل تفعيل حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره وتحديد مستقبله على أرضه كما تقره كل اللوائح والقرارات الأممية والاتحاد الافريقي ذات الصلة”.

من جهة أخرى، أكد أن مكتب المجلس قام خلال هذا الاجتماع بدراسة “التعديلات المقترحة على مشروع القانون المتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها والتي بلغ عددها 19 تعديلا قبل إحالة على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات 13 تعديلا مستوفيا للشروط المطلوبة قانونا وذلك من أجل دراستها مع مندوبي أصحابها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى