دولي

شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في منطقة “جدو” بالصومال

والتي شهدت أعمال قتالية

أعرب مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي،  إسماعيل شرقي، يوم الثلاثاء، عن قلقه إزاء الوضع في منطقة “جدو” بالصومال التي شهدت أعمال قتالية بين الجيش الاتحادي الصومالي وقوات ولاية “جوبالاند” المتمتعة بالحكم الذاتي ، مشددا على الحاجة إلى ضبط النفس والحوار من جميع الأطراف المعنية.

وقال شرقي، في تغريدة على صفحته عبر موقع التواصل “تويتر”: “أنا قلق من الوضع في منطقة جيدو بالصومال. نحن بحاجة إلى ضبط النفس والحوار من جميع الأطراف المعنية”.

وأضاف في هذا الصدد قائلا: “يظل تركيزنا الأساسي هو حماية المدنيين، لتفادي حدوث أزمة إنسانية، وامتداد (للعنف) قد يؤثر على السلم والأمن في المنطقة”.

وكان قد اندلع قتال عنيف بين قوات الجيش الاتحادي الصومالي وقوات ولاية “جوبالاند” – إحدى ولايات الصومال الخمس المتمتعة بالحكم الذاتي – في منطقة “جدو” بجنوب غرب الصومال الحدودية مع كينيا، ليلة الأحد إلى الاثنين، ما تسبب في سقوط عدد من الضحايا، وفقا للتقارير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى