حدثوطني

شرفي: “المعطيات الاولية أثبتت لجوء المواطنين الى التسجيل عن بعد”

خلال عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي،هذا الخميس  أن اختيار عدد كبير من المواطنين التسجيل عن بعد في القوائم الانتخابية خلال عملية المراجعة الاستثنائية الاخيرة دليل على تحكمه في استعمال التكنولوجيات الحديثة، مشيرا الى أنه من “غير المستبعد” مستقبلا اللجوء الى الاقتراع الالكتروني.

وأوضح  شرفي على هامش تنصيب اللجنة المستقلة المكلفة بمراقبة تمويل الحملة الانتخابية، أن المعطيات الاولية “أثبتت لجوء المواطنين الى التسجيل عن بعد خلال عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية” تحسبا لتشريعيات جوان المقبل،والتي انتهت يوم 23 مارس الجاري وهو دليل على التحكم في التقنيات الحديثة، وبالتالي فإن “المرور ربما الى الاقتراع الالكتروني مستقبلا غير مستبعد”.

وأضاف أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لديها “امكانيات بشرية متميزة ومتحكمة في مجال التكنولوجيات الحديثة” لتجسيد ذلك.

وبخصوص حصيلة جمع استمارات المترشحين، أكد رئيس السلطة أن عددها بلغ 2500 استمارة بين أحزاب سياسية وقوائم مستقلة، مما سيفسح المجال  على “التنافس النوعي”،مستبعدا في ذات السياق تمديد المهلة.

وذكر أن القانون العضوي المتعلق بالانتخابات حدد نهاية العملية ب50 يوما قبل الاقتراع.

وأشار بالمناسبة الى أن حصيلة عملية المراجعة الاستثنائية للانتخابات سيتم الاعلان عنها رسميا يوم السبت المقبل.

وبخصوص اللجنة التي ستوكل لها مراقبة أموال الحملة الانتخابية للتشريعيات، اعتبر  شرفي أن انشاءها يعد “مكسبا جديدا” من شأنه دعم المسعى الرامي الى “إضفاء النزاهة والمصداقية على العملية الانتخابية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى