اقتصاد

سوناطراك تلتزم بتكثيف جهودها للتخفيف من حدة انبعاث الغازات الدفيئة

جدد مجمع “سوناطراك” التزامه بتكثيف جهوده للتخفيف من حدة انبعاث الغازات المتسببة في الاحتباس الحراري و ذلك من خلال تحسين كفاءته الطاقوية وتوقيف الحرق و إطلاق الغاز والتقليل من التسربات وغرس مساحات غابية من شأنها امتصاص الغازات الدفيئة، حسبما أكده الرئيس المدير العام للمجمع، توفيق حكار.

و قال حكار، في كلمة له بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة الذي يصادف الخامس جوان من كل سنة و ينظم هذا العام تحت شعار “البيئة الطبيعية والمحافظة عليها وتعايشوا معها بانسجام وتناغم تام”، أن سوناطراك “لن تدخر أي جهد لمواجهة المشاكل البيئية لحماية التنوع البيولوجي للتراث الطبيعي والحفاظ على جودة ووفرة الموارد المائية و كذا الحفاظ على جودة الهواء واستغلال الموارد الطبيعية للبلاد بكفاءة”.

و لتحقيق هذه الأهداف -يؤكد المسؤول الأول عن المجمع الطاقوي- سوف يتم اعتماد “نهج استباقي”، يثمن الموارد الطبيعية ويساعد على تحفيز الاقتصاد والابتكار ويركز على المساهمات الإيجابية لجميع الأطراف الفاعلة الوطنية منها والدولية.

و أضاف في ذات السياق أن سوناطراك و بصفتها شركة مواطنة، تشارك بشكل فعال في النهج المتبع للحفاظ على البيئة و حماية مجمل الأنظمة البيئية في البلاد، مما يؤكد التزامها بالعمل من أجل تنمية مستدامة ومسؤولة.

و أكد أن السلوك ومستوى الوعي البيئي كفيلان بالمساهمة بشكل فعال في ضمان مستقبل آمن ومتناغم لأجيال المستقبل، معتبرا هذه المناسبة بمثابة “وقفة لمراجعة مستوى تأثير الأنشطة البشرية على الطبيعة وأنظمتها البيئية”.

و شدد حكار على “الالتزام الصادق والمتعدد الأشكال” لسوناطراك و الذي يتعزز من خلال البيان العام لسياسة الصحة والسلامة والبيئة للمجمع، الموقع بتاريخ 16 مارس 2021 ، والذي يؤكد أن سوناطراك، بصفتها رائدة في مجال الطاقة، تسعى للارتقاء إلى مستوى المعايير الدولية وتعمل جاهدة لتحقيق التميز في مجال المحافظة على الأوساط والأنظمة البيئية وتأهيلها.

و دعا في نفس السياق جميع موظفي المجمع إلى الالتزام بهذه الديناميكية مضيفا أن “سلوك كل موظف في الحياة اليومية يجب أن يكون نموذجيا و يعكس بأمانة وصدق التقاليد العريقة، اقتداء بالأسلاف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى