اقتصاد

رفع التجميد عن أنشطة تجارة الجملة عبر الولايات الحدودية بالجنوب

وزير التجارة كمال رزيق يوم الثلاثاء من ولاية بشار عن رفع التجميد عن أنشطة التجارة بالجملة للمواد الغذائية عبر الولايات الحدودية بجنوب البلاد.

وأوضح الوزير لدى إشرافه على تدشين سوق جهوي بالجملة للخضر والفواكه والمواد الغذائية الموجه لتموين ولايات غرب البلاد بقوله “قمنا مؤخرا برفع التجميد عن الأنشطة التجارية بالجملة للمواد الغذائية عبر الولايات الحدودية لجنوب الوطن وذلك لهدف وحيد ذلك المتمثل في تدعيم التموين بهذا الجزء من الوطن بمختلف المنتجات والبضائع من ذات الصنف، وأيضا تعزيز الشبكة الوطنية لتوزيع هذه المواد عبر الأنشطة التجارية بالجملة بتلك الولايات”.

وأشار وزير التجارة “أن هذا القرار المتمثل في رفع التجميد عن هذا النوع من الأنشطة التجارية بالجملة التي كانت تمارس خلال عشرية، سيسمح بالتأكيد بتحقيق أهدافنا في تطوير وترقية شعبة التجارة بالجملة بتلك الولايات”.

ويمتد السوق الجهوي بالجملة على مساحة 6.311 متر مربع منها 1.787 متر مربع مغطاة ، بعدد 24 محلا بمساحة 47 و16 متر مربع و18 محلا آخرا بمساحة 16ر50 متر مربع التي تضم إلى غاية الآن 42 نشاطا تجاريا بالجملة لمختلف المواد الغذائية.

وكان هذا الفضاء موجها لتجارة الجملة للفواكه والخضر، وخضع لعملية إعادة الإعتبار بتكلفة مالية قدرها 100 مليون دج.

وسيسمح هذا القطب التجاري الجهوي من الآن فصاعدا بتموين تجار ولايات الجنوب (بشار وتندوف وأدرار والنعامة والبيض وتيميمون وبني عباس وبرج باجي مختار )، كما أنه يأتي أيضا لتعزيز الخريطة الوطنية للتوزيع التي توجد حاليا قيد الإستكمال على مستوى وزارة التجارة.

وستقوم عدة مؤسسات وشركات عمومية وخاصة بفتح فروع لها على مستوى السوق الجهوي ببشار الذي أسند تسييره إلى المؤسسة العمومية الإقتصادية لتسيير أسواق الجملة (ماغرو)، حسبما أفاد السيد رزيق الذي تفقد مجموع الهياكل بهذا الفضاء التجاري.

واختتم وزير التجارة زيارته للولاية بمعاينة فضاء تجاري موجه لتسويق المواد والمنتجات الغذائية خلال شهر رمضان الفضيل الذي ينظم بمبادرة من أحد المتعاملين الخواص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى