ثقافة

رغم توقف المعرض الدولى لعامين.. اقبال متوسط على معرض تونس للكتاب

تتواصل فعاليات المعرض الوطنى للكتاب التونسى فى نسخته الثالثة، التى انطلقت منذ الخميس وتستمر حتى 27 يونيو الحالى، تحت شعار “خذ الكتاب” بعد غياب المعرض العام الماضى بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، ووسط غياب للمعرض الدولى للكتاب لعامين متصلين بسبب تداعيات الجائحة والإجراءات الصحية المتبعة دوليا.

ويصل عدد الكتاب التونسيين المشاركين فى فعاليات المعرض إلى 150 كاتباً أما عدد دور النشر فوصل إلى 65 دار نشر وأغلب الكتب المعروضة من إصدارات 2020 و2021، وتنوعت بين الرواية خاصة والقصة القصيرة والأعمال الأكاديمية، وكذلك الكتاب المسموع لفاقدى البصر، وبرنامج يومى للطفل.
يذكر أن معرض تونس الدولى للكتاب لم ينظم منذ عامين ما شكّل أزمة كبيرة للناشرين والمطابع التى خسرت الجزء الأكبر من نشاطها التجاري، وهذا المعرض يمثل بداية التطبيع مع الحياة العادية للتونسيين فى انتظار عودة المهرجانات.
وقال المدير الفنى للمعرض محمد المى إن تنظيم المعرض يمثل تحدياً لأنه ينظم فى ظرف صحى حرج تعيشه البلاد يضاف إلى ذلك تزامنه مع فترة الامتحانات فى الجامعة والثانويات وتدهور القدرة الشرائية للمواطن.
وأضاف “المي” فى تصريحات نقلتها الصحافة التونسية، أن هناك إقبالاً على المعرض حتى وإن كان دون المأمول لكنه إقبال مهم نرجو أن يكون أكبر فى الأيام القادمة وقد مثّل المعرض فرحة كبيرة للناشرين التونسيين”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى