رياضة

رابطة الأبطال الإفريقية: مهمة في المتناول لبلوزداد و صعبة للمولودية

سيكون ممثلا الكرة الجزائرية في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية, شباب بلوزداد و مولودية الجزائر, أمام مصيرهما هذا السبت على الساعة 17.00 سا بتوقيت الجزائر), حيث يسعيان إلى افتكاك تأشيرة التأهل للمربع الذهبي لدى مواجهتهما على التوالي وخارج القواعد, الترجي الرياضي التونسي و الوداد البيضاوي المغربي.

فالشباب, الذي حقق فوزا مقنعا في مباراة الذهاب للدور ربع النهائي (2-0), مطالب بالحفاظ على مكسبه الثمين بملعب “حمادي العقربي” برادس, أمام تشكيلة الترجي الراغبة في قلب  الطاولة على ميدانها.

و سيكون زملاء صانع ألعاب شباب بلوزداد, أمير سعيود أمام مهمة صعبة للغاية, حيث سيرمي لاعبو الترجي بكل ثقلهم في هذه المباراة الحاسمة من أجل افتكاك تأشيرة  الدور ما قبل النهائي , الامر الذي يستدعي ان يكون دفاع تشكيلة ابناء “العقيبة” في أحسن أحواله للتصدي للهجمات التونسية حتى نهاية المباراة قبل تحقيق تأهل تاريخي للدور نصف النهائي.

وفي هذا السياق اكّد مدافع شباب بلوزداد, زين الدين بولخوة :” نحن واعون بالمهمة التي تنتظرنا في تونس حيث  سنخوض هذا اللقاء بتفوق معنوي كبير بعد فوزنا في مباراة الذهاب.والدعم الذي حظينا به من طرف أنصارنا في الجزائر سيحفزنا على العودة من تونس بالتأهل”.

و سيدير هذا اللقاء طاقم تحكيم غامبي بقيادة الحكم الرئيسي باكاري غاساما, بمساعدة كل من عبد العزيز جايو و عومار داربوي.

من جهتها, ستكون مولودية الجزائر أمام حتمية الظهور بوجه مقنع على ميدان ملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء, أمام الوداد المغربي الذي يملك الأفضلية بتعادله في مباراة الذهاب بالجزائر (1-1).

بالنسبة لمدرب “العميد” نبيل نغيز, يتوجب على فريقه “التسجيل منذ بداية اللقاء” مضيفا  “نتوفر على تشكيلة لا بأس بها, قادرة على افتكاك تأهلها في الدار البيضاء”.

وعلى مستوى التعداد, استعاد نغيز خدمات هداف الفريق, سامي فريوي الذي تعافى من إصابته على مستوى الفخذ, ولو أن إقحامه في بداية اللقاء لم يتم الحسم فيه بعد, كما سجل الفريق عودة قائد الفريق, عبد الرحمن حشود, فيما أعلن المهاجم عبد الحق عبد الحفيظ غيابه عن موعد الدار البيضاء بسبب الاصابة.

و سيدير اللقاء الحكم البوتسواني جوشوا بوندو بمساعدة إيريك آييمافو من البنين و سورو فاتسوان من ليزوتو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى