اقتصادحدث

رئيس مجلس رجال الأعمال الجزائري-الموريتاني للإذاعة: حان الوقت لإنشاء سوق مشتركة بين البلدين

ثمن رئيس مجلس رجال الأعمال الجزائري الموريتاني و رئيس غرفة التجارة والصناعة لولاية بشار، يوسف الغازي، قرار السلطات إنجاز طريق تندوف نحو الزويرات الموريتانية وفتح خط بحري نحو موريتانيا، وقال إنه “حان الوقت لرفع مستوى الأحلام بإنشاء سوق مشتركة و تحقيق اندماج اقتصادي بين البلدين”.

أوضح الغازي، في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى، هذا الثلاثاء، أن المجلس منذ تأسيسه رفع عددا من المطالب والانشغالات لرفع التحديات من بينها انجاز الطريق الرابط بين تندوف و الزويرات، مضيفا أن القرار المتعلق بإنشاء هذا الطريق و الشروع في انجازه أسعد كثيرا المتعاملين الاقتصاديين بوصفه شريان حقيقي للاقتصاد الوطني نحو موريتانيا أولا ثم غرب أفريقيا.

وقال إن انجاز هذا الطريق سيسمح بنقل منتجات غذائية وفلاحية على مسافة 800 كلم بجودة تامة في مدة لا تزيد يوم واحد بدلا من خمسة أيام كما هو جاري اليوم، مضيفا أن الخطوة من شأنه أن تحفز المتعامل الاقتصادي للتصدير نحو الدول الأفريقية.

و أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة لولاية بشار أن انجاز الطريق المذكور سيسمح بمضاعفة التبادل التجاري البيني بين الجزائر وموريتانيا عدة مرات ، مشيرا إلى أن حجم التبادل الحالي لا يعبر عن العلاقات المتينة بين البلدين رغم أننا لاحظنا – يقول- خلال شهر ديسمبر الماضي زاد عدد الشاحنات التي توجهت إلى موريتانيا إلى نحو 100  بدلا من 20 إلى 25 شاحنة مثلما كان الحال سابقا. “هذا الأمر يجعلنا نتفاءل بمستقبل أفضل للعلاقات الاقتصادية بين الجزائر وموريتانيا وسيكون هناك دون شك انخراط للمتعاملين الاقتصاديين في العملية ” يقول.

وبشأن مستقبل التبادلات التجارية بين البلدين، أوضح المتحدث أن السلع المصدرة حاليا متنوعة كالمسلتزمات المنزلية و المواد الغذائية و الفلاحية والبلاستيكية ومواد البناء وغيرها ، مشيرا إلى أن طموح المتعاملين الاقتصاديين يتعدى إلى دفع قطاع الخدمات وقطاعات أخرى للانخراط بالعملية خصوصا مع قرار إنشاء خط بحري.

و قال في هذا الصدد ” نقترح أن يكون هناك بنك مشترك بين البلدين ورفع مستوى أحلامنا بإنشاء سوق مشتركة واندماج اقتصادي بين البلدين  ولم لا نصل إلى قبول الدينار الجزائري في موريتانيا والأوقية الموريتانية ببلادنا. لذلك يمكن كمتعاملين اقتصاديين أن نقول حان الوقت لاتخاذ قرارات مماثلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى