ثقافة

ذكرى ميلاد الفنانة زبيدة ثروت.. اليوم

تحل اليوم الإثنين ذكرى ميلاد الفنانة زبيدة ثروت صاحبة أجمل عيون فى السينما المصرية والتى ولدت عام 1940، حيث كان أول فيلم تشارك فيه هو دليلة عام 1956، والذى ظهرت فيه مع شادية، وعبد الحليم حافظ، وأجمل أفلامها مع عبد الحليم حافظ بطولة فيلم (يوم من عمرى)، وقدمت مجموعة كبيرة من الأفلام مثل (نساء فى حياتى) مع رشدى أباظة وهند رستم إخراج فطين عبد الوهاب.

وكذلك الملاك الصغير مع يوسف وهبى ويحيى شاهين وبنت 17 مع أحمد رمزى وزوزو ماضى وشمس لا تغيب مع كمال الشناوى إخراج حسين حلمى المهندس، وفى بيتنا رجل مع عمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف وزهرة العلا وفيلم (زمان يا حب) مع الموسيقار فريد الأطرش.

زبيدة ثروت تزوجت سنة 1960 ضابطا في البحرية المصرية اسمه إيهاب الغزاوي ثم المنتج السوري صبحي فرحات الذي أنجبت منه بناتها الأربع ثم محمد إسماعيل وآخر أزواجها الممثل عمر ناجي وهي آخر زيجاتها وصرحت في حوارها الأخير أنها لم تكن تعرف بأن عبد الحليم حافظ قد تقدم لطلب يدها للزواج سوى بعد زيجتها الثانية بفترة، وأوصت بأن تدفن بجوار عبد الحليم حافظ وبعد اعتزالها الفن، كانت قد اتخذت قراراً بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وعاشت هناك لفترة، لكنها عادت مرة أخرى إلى مصر.

ودرست بكلية الحقوق في جامعة الإسكندرية، وعملت كمحامية تحت التمرين لفترة إرضاءً لجدها الذي كان رافضًا لفكرة دخولها إلى عالم الفن،وهددها بالحرمان من الميراث، راغبة منه في أن تكون محامية ناجحة مثله خاصة مع شهرته الكبيرة كمحامي على مستوى مدينة الإسكندرية، ولكنها تركت المحاماة بعد فترة وتفرغت للعمل الفني.

وكان آخر أعمال النجمة الجميلة مسرحية “عائلة سعيدة جدا” أواخر السبعينات، ثم اختفت عن الأضواء حتى ظهرت فى أواخر حياتها فى بنامج مع الإعلامى عمرو الليثى كشفت فيه العديد من أسرار حياتها، ومنها أن العندليب الأسمر أحبها وطلبها للزواج أثناء تصوير فيلم “يوم من عمرى”، ولكن والدها رفض، ولم تعرف بهذا الأمر سوى بعد وفاة العندليب، فأوصت بأن يتم دفنها بجواره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى