دولي

دعوات لاحتجاجات فى المدن الليبية رفضا لتأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية

دعا المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، اليوم الاثنين، جميع المواطنين إلى الخروج في الساحات والشوارع الجمعة المقبلة للمناداة بعدم تأجيل الانتخابات وعدم الإقصاء، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية ليبية.

في ذات السياق، دعت مكونات شبابية ليبية إلى ضرورة الخروج إلى الشوارع يوم السبت المقبل، وذلك للمطالبة بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية ورفض أي محاولات للتأجيل، مؤكدا أن يوم 24 ديسمبر الجاري يمثل خطوة مفصلية لمستقبل أبناء الشعب الليبي.

وأشارت المكونات الشبابية ومنها حراك “من نحن” إلى أنهم سيطالبون بإسقاط وسحب الثقة من كافة الأجسام داخل ليبيا، داعين كافة الليبيين إلى توحيد الكلمة والصفوف لضمان خروج البلاد إلى بر الأمان وضمان مستقبل ليبيا.

إلى ذلك، تجري الأطراف الإقليمية والدولية، مشاورات حول عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لبحث آخر المستجدات في ليبيا، بعد تزايد المؤشرات على تأجيل الانتخابات المرتقبة في 24 ديسمبر الجاري.

ومن المرتقب أن تتطرق الجلسة لأسباب تأخر إصدار القوائم النهائية للمرشحين للانتخابات الليبية.

إلى ذلك، بدأ الغضب يسود الشارع الليبي، والتحركات الرافضة من عدد من النشطاء والمرشحين للانتخابات في بنغازي، مطالبين بضرورة إجراء الانتخابات في موعدها.

وحمّل النشطاء، في بيان نشرته وكالة الأنباء الليبية، بعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والحكومة، مسؤولية تأجيل الانتخابات والدخول بالبلاد في حالة فراغ سياسي وفوضى، حسب تعبيرهم.

وأكد النشطاء أن المطالبين بالانتخابات الليبية سينظمون مظاهرات للمطالبة بإجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده، مشددين على ضرورة الالتزام بخارطة الطريق، لإنهاء حالة الانقسام السياسي، منددين بما وصفوه بمحاولة الالتفاف على إرادة الشعب الليبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى