صحة و تكنولوجيا

دراسة: معظم حالات كورونا الشديدة ظهرت عليها أعراض طويلة الأمد

كشفت دراسة جديدة عن أن غالبية حالات كورونا الشديدة ظهرت عليها أعراض طويلة الأمد بعد أشهر من التعافي، ووفقًا للتحليل الذي نُشر في مجلة JAMA Network Open، فإن ما يقرب من ثلاثة أرباع المرضى الذين يعانون من أعراض كورونا المعتدلة إلى الشديدة يعانون من عرض واحد طويل الأمد على الأقل.

وبحسب شبكة “CNN” الأمريكية أجرى باحثون من جامعة ستانفورد مراجعة لـ 45 دراسة تابعت 9751 مريضًا في الأشهر التي تلت الإصابة بعدوى كورونا.

ووجدوا أن 73٪ من المرضى لديهم عرض واحد على الأقل بعد 60 يومًا من التشخيص أو ظهور الأعراض أو دخول المستشفى، وكانت هذه النتيجة متسقة حتى في الدراسات التي تابعت المرضى لمدة تصل إلى ستة أشهر.

ووجد الباحثون أيضًا عبر الدراسات أن 40٪ من المشاركين عانوا من التعب، و 36٪ عانوا من ضيق في التنفس، و25٪ أفادوا بعدم القدرة على التركيز، وغالبًا ما يشار إليها باسم ضباب الدماغ.

وجدت دراسة أخرى، أجراها باحثون في المختبر الطبي الوطني LabCorp، أن ما يصل إلى 9 من كل 10 أشخاص مصابين بكورونا طوروا مناعة ضد الفيروس استمرت طوال عشرة أشهر.

ووجدت الدراسة أنه في غضون ثلاثة أسابيع، طور 90٪ من الأشخاص في الدراسة أجسامًا مضادة لكورونا.

وقال الدكتور روشيل والينسكي، مدير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن المناقشات حول الحاجة المحتملة للقاحات المعززة لا تعني أن اللقاحات الحالية غير فعالة ، ولا يزال يتعين على الناس الحصول على اللقاحات عندما تكون متاحة.

ووفقًا للبيانات التي نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فقد تم تطعيم نصف السكان البالغين بشكل كامل، وفي الأسبوع الماضي ، بلغ متوسط عدد الحالات الجديدة في الولايات المتحدة حوالي 28000 حالة يوميًا، بانخفاض 19 ٪ مقارنة بالأسبوع السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى