صحة و تكنولوجيا

دراسة: زيادة وزن الأمهات أثناء الحمل يعرض الأطفال لمرض فرط الحركة والسمنة

كشفت  دراسة جديدة صادرة عن كلية إمبريال كوليدج لندن، عن أن زيادة وزن الأمهات الحوامل يؤدى الى إصابة أطفالهن بمشاكل صحية عديدة، أخطرها الإصابة بالسمنة واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، طبقا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس.

وجد الباحثون أيضا أن هناك علاقة وثيقة بين اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD) والسمنة، بجانب الدور الذى تلعبه الاختلافات الجينية للإصابة بهما، إلا أن أوزان الأمهات يعد من عوامل خطر الإصابة أيضا، وتوصلت الدراسة أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم لدى الأمهات قبل الحمل، يجعل أطفالهن أكثر عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بغض النظر عن المخاطر الجينية.
وتسعى الدراسة إلى تحديد العوامل التى تجعل الأطفال أكثر عرضة  لخطر الإصابة بالسمنة واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، حتى يتمكن الباحثون من التدخل مبكرًا للوقاية والعلاج، ولفحص الأطفال والمراهقين المصابين بالسمنة، للكشف عن علامات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
وأشار الباحثون إلى أهمية تجنب زيادة الوزن أثناء الحمل، خاصة بعد أن تبين إصابة الأمهات الحوامل بالسمنة يزيد من خطر إصابة الأطفال بةباضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه حتى لو لم يكن لديهم عوامل الخطر الجينية، كما يزيد من خطر إصابة طفلك بالسمنة أيضًا.
وتوصلت الدراسة أن النساء ذوات الوزن المرتفع أثناء الحمل معرضات بشكل متزايد لعدد من المشاكل ، لأنفسهن ولأطفالهن، لذا أوصى الباحثون بضرورة الالتزام بنظام غذائي صحى أثناء الحمل، خالى من الدهون الضارة التى تكسبك مزيدا من الوزن دون فائدة او قيمة صحية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى