صحة و تكنولوجيا

دراسة: خلايا مكافحة العدوى ضد كورونا تحتفظ بذاكرة لتقليل الإصابة

توصلت دراسة جديدة فى موقع “medicalxpress“، إلى أن الخلايا المكافحة للعدوى تحتفظ بذاكرة أفضل لبروتين كورونا لدى المرضى المتعافين الأقل خطورة مقارنة بأولئك الذين يتعافون من الحالات الحادة التى تحتاج لدخول المستشفيات.

ونُشرت نتائج الدراسة التي توصل إليها علماء من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس في سان أنطونيو بمجلة PLOS ONE، وقال الدكتور إيفلين بونيك ، المؤلف المقابل للدراسة أستاذ مساعد فى علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة والوراثة، أن النتائج تشير إلى اختلافات طفيفة فى جودة الاستجابة المناعية بناءً على شدة المرض بـ كورونا.

وركزت الدراسة على خلايا الذاكرة التى تتفاعل ضد كورونا، وتم تحليل عينات الدم بعد شهر من ظهور الأعراض وكانت الخلايا البائية نشطة.

وأشار المؤلفون إلى أنه تم أخذ عينات من 8 أفراد تعافوا من فيروس كورونا الأقل حدة، وأظهرت زيادة فى التعبير عن العلامات المرتبطة بذاكرة الخلايا البائية الدائمة مقارنة بالأفراد الذين تعافوا من الإصابة الشديدة.

ولاحظ المؤلفون أن الخلايا البائية  الإيجابية قد اختفت تقريبًا من عينات الدم بعد خمسة أشهر من ظهور الأعراض، ولوحظ استجابة أكثر خللًا للخلايا البائية في حالات المرض الشديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى