صحة و تكنولوجيا

دراسة: اضطرابات التنفس أثناء النوم تزيد من خطر دخول المستشفى بنسبة 31%

قال الباحثون في مركز أبحاث اضطرابات النوم في كليفلاند كلينك: “إنه مع استمرار انتشار جائحة COVID-19 وظهور المرض متغيرًا بدرجة كبيرة من مريض لآخر، فمن الأهمية بمكان تحسين قدرتنا على التنبؤ بمن سيصاب بمرض أكثر خطورة حتى نتمكن من تخصيص الموارد بشكل مناسب”.

وأظهر بحث جديد زيادة خطر دخول المستشفى بنسبة 31% والوفاة في المرضى الذين يعانون من اضطرابات التنفس أثناء النوم ونقص الأكسجة المرتبط بالنوم، ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة JAMA Network Open.

وقام فريق البحث، بتحليل البيانات بأثر رجعي من 5400 مريض في كليفلاند كلينك، أظهرت النتائج أنه في حين أن المرضى الذين يعانون من اضطراب التنفس أثناء النوم ونقص الأكسجة المرتبط بالنوم ليس لديهم خطر متزايد للإصابة بـ كورونا، فإن التشخيص السريري للمرض لديهم أسوأ.

وتم تقييم نتائج دراسة النوم وإيجابية فيروس كورونا جنبًا إلى جنب مع شدة المرض، كما وضع الفريق في الحسبان حالات أمراض مشتركة مثل السمنة وأمراض القلب والرئة والسرطان والتدخين.

مهدت النتائج الطريق لدراسات إضافية لتحديد ما إذا كانت العلاجات المبكرة الفعالة مثل (ضغط مجرى الهواء الإيجابي) أو إعطاء الأكسجين يمكن أن يحسن نتائج COVID-19.

وقال المؤلف الأول للدراسة سينثيا بينا أوربيا من مركز اضطرابات النوم في كليفلاند كلينك: “النتائج التي توصلنا إليها لها آثار كبيرة حيث إن انخفاض حالات الاستشفاء والوفيات يمكن أن يقلل الضغط على أنظمة الرعاية الصحية”.

وأضاف أوربيا: “إذا كان نقص الأكسجة المرتبط بالنوم يُترجم بالفعل إلى نتائج أسوأ لـ COVID-19 ، فيجب تنفيذ استراتيجيات التقسيم الطبقي للمخاطر لإعطاء الأولوية للتخصيص المبكر لعلاج COVID-19 لهذه المجموعة الفرعية من المرضى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى