حدثمحلي

خبراء للإذاعة: 20 بالمائة من حوادث الطرقات سببها السرعة المفرطة وعدم التركيز

أرجع الخبراء في مجال حوادث المرور والسلامة المرورية، إلى أن نسبة 20 بالمائة من حوادث الطرقات سببها السرعة المفرطة وعدم التركيز.

واعتبر المندوب الوطني للأمن عبر الطرق، احمد نايت الحسين في تصريح للقناة الأولى هذا الثلاثاء، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرور الذي يصادف 4 ماي من كل سنة أن “عدم احترام قوانين المرور لا سيما الإفراط في السرعة وعدم التركيز والانتباه، يعتبر من بين العوامل المتسببة في حوادث المرور بنسبة 20 بالمائة” كما أضاف أن “السواق المتورطين في هذه الحوادث يتراوح معدل عمرهم مابين 18 و29 سنة”.

في سياق متصل، أوضح احمد نايت الحسين أن “إحصائيات المندوبية تشير إلى تراجع في مؤشرات عدد القتلى قائلا أنه “خلال سنة 2020 تم تسجيل حوالي 18949 حادث مرور جسماني، مع تراجع كبير في نسبة عدد القتلى مقارنة مع سنة 2019”.

من جهته، يرى محمد كواش، خبير وباحث في السلامة المرورية انه “من أجل الحد من مجازر الطرقات، يجب اعتماد إستراتيجيات جديدة وجعل السلامة المرورية أولوية وطنية وفق خطوات مهمة أو رئيسية للحد من حوادث المرور”.

وعليه وحسب الخبراء، فإن زرع ثقافة السلامة المرورية وسط المجتمع والالتزام الطوعي بقواعد المرور من شأنه التقليل من حوادث المرور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى