حدثوطني

خبراء للإذاعة: توقع مشاركة واسعة في الاستحقاق الانتخابي القادم

أكد مجموعة من الخبراء الدستوريين خلال مشاركتهم في حصة خاصة عبر أثير القناة الإذاعية الأولى هذا الخميس أن عدد الاستمارات التي تم سحبها تحسبا للتشريعيات المقبلة “يعتبر مؤشرا إيجابيا يتوقع من خلاله أن تكون الترشيحات كبيرة خاصة في القوائم المستقلة”.

  وتوقع المشاركون في البرنامج الذي يندرج ضمن اليوم المفتوح للإذاعة الجزائرية حول الاستعدادات لهذا الموعد الهام بأن تكون المشاركة في الانتخابات كبيرة هي الأخرى مقارنة بما كان عليه الوضع سابقا مشددين في ذات السياق على أن القانون العضوي للانتخابات جاء لتطبيق أحكام ومحاور الدستور الجزائري.

وفي هذا الإطار أكد  أستاذ القانون الدستوري رشيد لوراري بأن القانون العضوي الجديد جاء بضمانات  أعطت الحرية والفرصة للمترشحين، خاصة فيما تعلق بالأحكام الانتقالية، حيث وضع جملة من التسهيلات أمام هؤلاء المترشحين سواء كانت  في إطار الأحزاب السياسية أو كترشيحات مستقلة، من خلال تخفيض العدد المطلوب من التوقيعات وتجاوز عقبة الأربعة بالمائة التي كانت موجودة في المشروع.

و فيما تعلق بالمناصفة  يضيف الاستاذ لوراري قائلا: ” الأحكام الانتقالية تخلت عن شرط المناصفة  تحت طائلة رفض القائمة وعوضتها بترخيص من السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات يقدم من قبل القائمة المعنية التي قد تواجهها صعوبات في تحقيق شرط المناصفة” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى