وطنيحدث

حملة جهوية على مستوى 12 ولاية جنوبية للتأكد من انتشار داء الرمد الحبيبي

أطلقت وزارة الصحة هذا الأربعاء وبالتنسيق مع المنظمة العالمية للصحة حملة جهوية على مستوى 12 ولاية جنوبية للتأكد من انتشار داء الرمد الحبيبي بالجزائر وتحديد أماكن تواجده. حيث ستشهد هذه العملية في تحديد خارطة صحية واضحة عن المرض الذي تتسبب فيه بكتيريا تصيب العيون .
وإنطلقت الحملة بولاية ورقلة هذا الأربعاء وقد سبقها تكوين للفرق الطبية التي ستنفذه ميدانيا. حسب مدير الصحة طارق بلباي.

وتستمر هذه الحملة لغاية العاشر من جانفي القادم حيث ستجوب الفرق الطبية المكلفة بهذه العملية كل البيوت للتشخيص وتقديم العلاجات اللازمة ميدانيا حسب الدكتورة شرشاب أم الخير رئيسة فريق .

ورغم أن ولاية ورقلة لم يتم فيها تسجيل حالات إصابة بهدا الداء خلال العام الجاري، إلا أن هده الحملة الإستقصائية ستكشف الوضعية الحقيقية الوبائية لهذا المرض الذي ينتشر خاصة في المناطق الجنوبية حسب الدكتور فؤاد محمدي رئيس مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى