حدثوطني

حمس تدعو السلطات لتحمل مسؤوليتها لمعالجة الوضع الوبائي

قالت حركة مجتمع السلم إن الوضع الوبائي في البلاد يتعقد يوما بعد يوم بسبب تزايد وفيات الوباء وارتفاع عدد الإصابات ونقص كميات الأكسجين.

ودعت الحركة في بيان لها، الحكومة والسلطات الرسمية إلى تحمل مسؤوليتها لمعالجة الوضع وتوفير الحلول الضرورية لإنقاذ الأنفس ومعالجة المصابين وتقليص الإصابات من حيث الوسائل والتنظيم والعلاج وتعميم التطعيم والتدابير الوقائية والإجراءات الاجتماعية والاقتصادية وكذا تسهيل الإجراءات لصالح الجمعيات والأفراد الذين يريدون تقديم المساعدات وإدخال مكثفات وشحنات الأكسجين من خارج الوطن.

ووجهت الحركة التي يقودها مقري، نداء للمواطنين بعدم الاستهزاء بالإجراءات الوقائية فهي الحافظ بعد الله من الإصابة، مضيفة في بيانها:” على المواطنين القيام بالتطعيم دون تردد والتضامن العائلي والاجتماعي في مواجهة الوباء وآثاره الاجتماعية والاقتصادية”.

وطالبت حمس، منظمات المجتمع المدني بمختلف تخصصاتها، والتجار والمحسنين في مختلف أنحاء الوطن وخصوصا في الولايات المتضررة وكذا الجزائريين في الجالية الاستنفار العام للمساهمة في ضمان مستلزمات توفير الأكسجين ومختلف أدوات الكشف والعلاج مجانيا بقدر الاستطاعة.

وفي السياق ذاته، نوهت الحركة إلى ضرورة التحسيس بمخاطر الوباء من طرف وسائل الإعلام والقطاع التعليمي والمساجد وتحفيز المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية وقواعد السلامة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى