اقتصاد

حقل حاسي الرمل سيدخل حيز الخدمة بداية من الثلاثي الأول من العام المقبل

سيحافظ على إنتاجه لـ10 سنوات قادمة

ستدخل محطات ضغط الغاز التابعة لمجمع سوناطراك بحاسي الرمل (الأغواط) حيز الخدمة اعتبارا من الثلاثي الأول من العام المقبل بعد استكمال الأشغال بها بشكل شبه كامل حسبما أفاد به بيان لسوناطراك.

و يتكون مشروع ضغط الغاز بحاسي الرمل من ثلاث محطات، شمالية، وسطى و جنوبية، تحتوي كل منها على التوالي أربع وحدات، عشر وحدات و أربع وحدات لضغط الغاز، بسعة معالجة تقدر ب 43 مليون متر مكعب في اليوم  للمحطة الشمالية و  110 مليون متر مكعب للمحطة الوسطى و 37 مليون متر مكعب للمحطة الجنوبية.

و أوضح البيان أن نسبة تقدم الأشغال في المحطتين الشمالية و الوسطى “تجاوزت  99 % و ستدخلان حيز الخدمة في الفصل الأول من السنة القادمة مما يسمح بالمحافظة على مستوى الإنتاج لهذا الحقل لحوالي عشر سنوات”.

بهذه المناسبة و في إطار الزيارات التفقدية لمتابعة انجاز مختلف مشاريع المجمع قام السيد توفيق حكّار، الرئيس المدير العام لسوناطراك والوفد المرافق له، أمس الثلاثاء بمعاينة مشروع المحطة الجنوبية لزيادة ضغط الغاز “boosting” و التي قاربت الأشغال بها من الانتهاء و دخولها حيز الخدمة.

المناسبة كانت أيضا فرصة للتنويه بالمجهودات الجبارة التي قام بها عمال المشروع من الشركة الأم و فروعها لمواصلة انجاز المنشأة خلال هذه الأزمة الصحية التي أجبرت الشركة المقاولة إلى تخفيض تواجد خبرائها إلى الحد الأدنى.

وبعد الاستماع إلى عرض مفصل حول هذا المشروع الاستراتيجي قدمه المدير الجهوي بعلي محمد الصغير رضا، ومدير المشروع  لوصيف يوسف، ، قام السيد حكار بتشغيل الوحدات الاربع المكونة لهذه المحطة وذلك انطلاقا من غرفة التحكم والمجهزة بأحدث التجهيزات التقنية والرقمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى