حدثوطني

حرائق الغابات : توالي الهبّات التضامنية العربية والدولية مع الجزائر

تتوالى الهبات التضامنية العربية والدولية مع الجزائر حكومة وشعبا، اثر موجة الحرائق التي مست عديد ولايات الوطن منذ مساء الاثنين الماضي عبر 17 ولاية خلفت لحد  الخميس 69 قتيلا بين عسكريين ومدنيين فيما تتواصل جهود فرق الحماية المدنية و مصالح الغابات بالإضافة الى مفارز الجيش الوطني الشعبي لإخماد هذه الحرائق.

وزارة الاوقاف الفلسطينية تدعو لإقامة صلاة الغائب على ارواح ضحايا الحرائق في الجزائر

ودعت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، الائمة والخطباء الى اقامة صلاة الغائب على ارواح شهداء حرائق الجزائر اليوم الجمعة.

وجاء في بيان للوزارة ان اقامة صلاة الغائب على ارواح شهداء الحراق يأتي تأكيدا على عمق العلاقات بين الشعبين الفلسطيني والجزائري وعن التعبير من جهة أخرى عن الشكر الفلسطيني على مواقفها الثابتة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني .

و كانت جبهة التحرير الفلسطينية، قد نددت امس بالأطراف المشبوهة التي تقف وراء حرائق الغابات التي اندلعت بعدد من مناطق الوطن و اسفرت عن سقوط العديد من الضحايا، معربة عن تضامنها المطلق مع الجزائر الشقيقة في هذه المحنة الأليمة.

وأدان الامين العام للجبهة واصل ابو يوسف في بيان صحفي، “الأطراف المشبوهة التي تردد انها كانت وراء تلك الحرائق للنيل من استقرار الجزائر بعد التحول الديمقراطي المشرف الذي تمكن الشعب الجزائري الشقيق من تحقيقه”، معربا عن تضامن الجبهة المطلق مع الجزائر الشقيقة في محنتها الأليمة.

وبدورها أعرب الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، عن تضامنها الكامل مع الجزائر رئاسة وحكومة وشعبا في ظل ما تتعرض له من حرائق أدت إلى وفاة أكثر من 60 واصابة العشرات وألحقت أضرارا مادية كبيرة.

وأكدت الأمانة العامة في بيان لها، على ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب الجزائري ومد يد العون له في مواجهة هذه المأساة التي خيمت بظلالها على الجزائر الشقيقة، معربة عن أملها في أن يخرج الجزائريون من هذه المحنة بأقل الخسائر، وأن تنعم الجزائر بالأمن والازدهار.

 لعمامرة يتلقى التعازي من نظرائه في عمان والاردن والمملكة السعودية

وتلقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، مكالمات هاتفية من نظرائه في كل من سلطنة عمان والمملكة الاردنية والمملكة العربية السعودية، عبروا خلالها عن تضامنهم مع الجزائر حكومة وشعبا في الظروف العصيبة التي تمر بها الجزائر بسبب موجة الحرائق التي تجتاح البلاد.

وكتب السيد لعمامرة عبر حسابه الشخصي “تويتر” الخميس، “تلقيت اتصالا من أخي بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، الذي عبر عن تضامن سلطنة عمان الشقيقة ووقوفها مع الجزائر في مواجهة التحديات الراهنة، كما اتفقنا على ضرورة تعزيز وتنويع الشراكة الثنائية بين بلدينا وشعبينا الشقيقين”.

وفي تغريدة مماثلة كتب السيد لعمامرة يقول “اتصل بي اخي ايمن الصفدي معزيا الرئيس عبد المجيد تبون والشعب الجزائري في ضحايا الحرائق التي اجتاحت عديد الولايات الوطن، نيابة عن جلالة الملك عبد الله الثاني، والشعب الاردني الشقيق”.

وأسترسل السيد لعمامرة يقول “أعرب الوزير الاردني عن تضامن المملكة الهاشمية ووقوفها مع الجزائر في هذه المحنة الاليمة”.

كما تلقى السيد لعمامرة، اتصالا آخر من وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، حيث جاء في تغريدة رئيس الدبلوماسية الجزائرية “عبر صاحب السمو، عن تضامن المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها حكومة وشعبا إلى جانب الجزائر في الظرف العصيب الذي تمر به جراء موجة الحرائق التي اجتاحت عديد المناطق في بلادنا الغالية”.

الأمين العام لمنظمة “أوبك” يعزي الجزائر إثر الخسائر المأساوية

 تقدم الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، محمد باركيندو، بتعازيه الى وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، على إثر الخسائر المأساوية في الأرواح جراء حرائق الغابات شمال البلاد ولاسيما في منطقة القبائل.

وقال السيد باركيندو عبر الحساب الرسمي لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”على تويتر ” أفكارنا ودعواتنا للأسر التي فقدت أحباءها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى