حدثوطني

جراد: رفضنا الإستدانة من صندوق النقد الدولي لحماية سيادتنا

دعا الجيل الجديد إلى مواكبة التطورات والمساهمة في حماية السيادة الوطنية

دعا، أمس، الوزير الأول, عبد العزيز جراد، بالجزائر العاصمة, الجيل الجديد من الطلبة إلى “مواكبة التطورات من خلال التحكم في اللغات الأجنبية”، مشددا على دورهم في “حماية السيادة الوطنية”.

وقال جراد خلال إشرافه على مراسم إحياء الذكرى ال65  لليوم الوطني للطالب بجامعة “ابراهيم سلطان شيبوط” (الجزائر3)، بأن الجزائر “كونت جيلا من الاقتصاديين بمستوى عال جدا, فيما يتعين على الجيل الجديد اليوم مواكبة التطورات الحاصلة في الميدان من خلال التحكم في اللغات الأجنبية”، لافتا إلى أن “غالبية التقارير باتت تعد باللغة الانجليزية التي يتوجب تعلمها”.

وأضاف جراد أن “الرهانات الحالية و التي برزت بعد جائحة كورونا انعكست على العلاقات الدولية والاقتصادية، والتي تغيرت بشكل جذري, و هوما برز في عدد من الدول التي كانت تعد دولا اقتصادية كبرى”.

كما تطرق الوزير الأول في حديثه إلى عدد من الطلبة عن فترة ما بعد كوفيد-19 والصراعات التي تليها والانعكاسات التي خلفتها الجائحة, التي “فرضت علينا وعلى الحكومة ككل، الحفاظ على التوازنات التي جنبتنا التوجه نحو صندوق النقد الدولي وما يمكن أن يفرضه علينا من شروط”، مشيرا إلى أنه “كان علينا مواجهة كل الضغوط بما فيها السياسية التي كانت تريد للجزائر أن تخضع لهذه الهيئة”.

وشدد جراد أن إحياء ذكرى اليوم الوطني للطالب يؤكد أنه “يتعين علينا الحفاظ على رهان حماية السيادة الوطنية ولا بد للطالب أن يفهم أنه علينا الحفاظ وحماية سيادتنا حتى تبقى قراراتنا بأيدينا، ولا يحدث لنا ما سجل ببعض الدول التي انهارت وبات اليوم يفرض عليها حتى بنتيها السياسية”

كما أشار الوزير الأول بالمناسبة، أنه “من حق الطلبة اليوم الدفاع عن أفكارهم وتكوين أنفسهم والمشاركة في الحركية السياسية في البلاد شريطة فهم التحديات والرهانات المحيطة بهم”، مذكرا أن الطلبة يشكلون “القطار ولا يجب أن يتم اقتيادهم”.

وخلص إلى القول: “نحن نحترم الأفكار ولا بد من نقاش قوي في الجامعة يبرز مكانتها الجوهرية و دورها على المستوى العلمي والانفتاح على العلوم والرهانات العلمية إلى جانب الإسهام في بناء الوطن على جميع المستويات بما فيها الثقافية والاقتصادية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى