صحة و تكنولوجيا

تمارين وأنشطة ممنوعة بعد الحقن بلقاح كورونا

التطعيم ضد فيروس كورونا أصبح أمرا حتميا لوقف انتشار الوباء، وقد يكون الحقن باللقاح مصحوبا ببعض الأثار الجانبية كألم بالجسم أو ارتفاع درجة الحرارة البسيط ولكنها ليست خطيرة مثل عدوى كورونا، على الرغم من بقاء بعض الأشخاص بدون أعراض والبعض الآخر تظهر عليهم آثار جانبية خفيفة تختفي في غضون يوم أو يومين ، إلا أن هناك حاجة إلى الراحة والرعاية المناسبتين بعد التطعيم. ووفقا لتقرير لموقع تايمز أوف انديا وجه بعض مسئولي الصحة بعدد من دول العالم إرشادات تحث الناس على تجنب الأنشطة الشاقة مثل التمرين المكثف للابتعاد عن أي مضاعفات خطيرة بعد الحصول على لقاح كورونا.

  • ألم ووجع في جانب الحقن، مما قد يؤدي أيضًا إلى ظهور طفح جلدي.
  • – حمى
  • – إعياء
  • – الم المفاصل
  • – صداع

الراحة ضرورية بعد التطعيم

ينصح الأطباء الناس باللجوء إلى الراحة القصوى في الفراش بعد التطعيم، يمكن للبقاء رطباً وتناول الأطعمة المغذية أن يشفي الأعراض بشكل أسرع، يمكن علاج الحمى والتعب والصداع بعد التطعيم بأدوية تسكين الآلام.

هل يجب ممارسة الرياضة بعد التطعيم؟

 

وفقًا لمسؤولي الصحة في سنغافورة، يجب على الأشخاص الذين تم تطعيمهم تجنب النشاط البدني الشاق لمدة أسبوع بعد الحصول على الجرعة الأولى والثانية من اللقاح.

تمارين يجب تجنبها بعد التطعيم بلقاح كورونا

يجب تجنب الأنشطة البدنية مثل السباحة والجري وركوب الدراجات لمدة أسبوع بعد التطعيم بالإضافة إلى ذلك، يجب تجنب التمارين الشاقة مثل رفع الأثقال والركض والتنس وكرة الريشة وكرة السلة بعد أسبوع واحد من التطعيم، يمكن للمرء أن يستأنف تمارين الإطالة بسهولة والمشي وغير ذلك من الأعمال المنزلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى