محلي

تعليمات صارمة بضرورة توفير الماء الشروب بصفة منتظمة في الجزائر العاصمة

و ذلك حسب البرنامج المسطر

اسدى وزير الموارد المائية, مصطفى كمال ميهوبي,  اليوم السبت, تعليمات صارمة بضرورة توفير الماء الشروب بصفة منتظمة و حسب البرنامج المسطر بالجزائر العاصمة, مشددا كذلك على اهمية انتاج المياه  لتوفيرها للمواطنين و اجتناب الانقطاعات او التذبذبات, حسبما افاد به بيان للوزارة.

واسدى ميهوبي هاته التعليمات خلال زيارة قام بها الى مقر شركة المياه و التطهير للجزائر العاصمة “سيال”, برفقة والي ولاية الجزائر “للوقوف على أسباب التذبذبات في توزيع المياه التي وقعت”, يضيف البيان.

و في هذا الإطار, يقول البيان, أعطى الوزير “تعليمات صارمة للمسؤولين و التقنيين الساهرين على الإنتاج و التوزيع للماء الشروب في العاصمة”.

و خلال اجتماع بمقر الشركة, بحضور اطارات و مسؤولي الشركة, شدد ميهوبي على “المتابعة اليومية حتى تتمكن الشركة من توفير الماء الشروب بصفة منتظمة و حسب البرنامج المسطر و احترامه و إعلام المواطنين عبر جميع الوسائل السمعية  البصرية و شبكات التواصل الاجتماعي كذلك”.

و بعدها, توجه ميهوبي الى مركز الأعوان المكلفين بالرد على انشغالات المواطنين للإستماع اليهم, أين أسدى تعليمات “للتنسيق مع المسؤولين في المديرية العامة لسيال للسماح للإدارة التقنية متابعة شكاوى المواطنين”.

و في الاخير, ختم الوزير زيارته بالتوجه الى محطة تحلية مياه البحر الحامة رفقة وزير الطاقة و والي العاصمة أين استمعوا لشروحات وافية من طرف التقنيين مسيري المحطة و “حثهم كذلك على السهر و العمل على  انتاج المياه لتوفيرها للمواطنين و اجتناب الانقطاعات او التذبذبات”, حسب الوزارة.

يذكر ان ميهوبي, كان قد قرر امس الجمعة, توقيف مديري الانتاج و التوزيع  لشركة “سيال” و تكليف مدير الموارد المائية لولاية الجزائر بالتسيير تحت سلطة  الوالي, و ذلك على اثر التذبذبات التي عرفتها بعض أحياء العاصمة, حسب بيان  للوزارة.

و جاء في البيان الصادر امس: “تبعا للتذبذبات التي عرفتها بعض أحياء الجزائر العاصمة, قرر وزير الموارد المائية توقيف مديري التوزيع و الإنتاج لشركة  سيال و قرر تكليف السيد مدير الموارد المائية لولاية الجزائر بالتسيير تحت سلطة السيد والي ولاية الجزائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى