حدثوطني

تضامن دولي واسع مع الجزائر إثر حرائق الغابات

حُظيت الجزائر، هذا الأربعاء، بتضامن دولي واسع مع الجزائر إثر حرائق الغابات التي تسبّبت في استشهاد 65 شخصًا بين مدني وعسكري، وخسائر معتبرة في عشرات الحرائق التي شهدتها 18 ولاية عبر الوطن.

الرئيس تبون يتلقى تعازي نظيره الموريتاني

تلقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، اتصالا هاتفيا من نظيره الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، قدم له فيه “تعازيه الخالصة” إثر استشهاد عدد من المواطنين، جراء الحرائق التي تشهدها البلاد.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية: “تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم اتصالاً هاتفيًا من أخيه السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، قدم له فيه تعازيه الخالصة إثر استشهاد عدد من المواطنين، جراء الحرائق التي شهدتها بلادنا، مؤكدا للسيد الرئيس تضامن الشقيقة موريتانيا شعبًا وحكومة مع الشعب الجزائري لتجاوز هذا الظرف العصيب”.

لعمامرة يتلقى تعازي تركيا وليبيا

قدمت تركيا وليبيا، الأربعاء، تعازيهما للجزائر، عقب ما خلفته الحرائق التي اندلعت في عدة ولايات من الوطن من ضحايا مدنيين وعسكريين.

وقال وزير الخارجية والجالية الوطنية في الخارج رمطان لعمامرة، عبر حسابه في “تويتر”: ” تلقيت اتصالات هاتفية من وزيري خارجية تركيا وليبيا الشقيقة، ومن المستشار الرئيسي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي، للاطمئنان على الشعب الجزائري، وتقديم التعازي لأسر شهداء الحرائق من مدنيين وعسكريين”، وأضاف لعمامرة: “نسأل المولى أن يتغمد أرواح الضحايا بواسع رحمته وأن يحفظ بلادنا من كل سوء”.

بدورها، قدّمت الحكومة الليبية، تعازيها للجزائر حكومةً وشعبًا في ضحايا حرائق الغابات التي اندلعت في عدة مناطق من البلاد، معبرة عن تضامنها مع الشعب الجزائري الشقيق في هذا المصاب الجلل.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية (وال)، على لسان نائب رئيس الحكومة “رمضان أبو جناح” إعرابه عن خالص التعازي وأصدق مشاعر التضامن مع الشعب الجزائري الشقيق في مصابهم الجلل بفقد عسكريين، ومدنيين جراء حرائق الغابات المستمرة في عدد من المناطق.

ودعا “أبو جناح” الله عز وجل أن يحمي الشعب الجزائري من كل مكروه ، وأن يتمكّن العاملون في جهود إطفاء الحرائق والسيطرة عليها، مذكّرًا بعمق علاقات الشعبين التاريخية.

وعبّر رمضان أبو جناح عن ثقته في قدرة الجزائر حكومة وشعبًا على تجاوز هذه المحنة، كما تجاوزوا جميع المصاعب التي مرت بها بلادهم.

من جهتها، أجرت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش اتصالا هاتفيا مع نظيرها الجزائري رمضان لعمامرة قدّمت خلاله أحرّ تعازيها وبالغ مواساتها للجزائر حكومة وشعبا في الضحايا اللذين سقطوا جراء مكافحتهم للحرائق التي اندلعت في عدة ولايات بالجزائر الشقيق خلال اليومين الماضيين.

وأعربت الوزيرة عن تضامن الشعب الليبي مع شقيقه الشعب الجزائري، واستعداد الجانب الليبي لتقديم يد العون للمساعدة في تجاوز هذه المحنة.

من جانبه، ثمّن وزير الخارجية و الجالية الوطنية في الخارج، خلال الاتصال الهاتفي هذا الموقف النبيل الذي لا يعتبر غريبا على الشعب الليبي بل نابع من أصالته وتاريخه المشرف .

رئيس بعثة الميونيسما يقدم تعازيه للجزائر

قدّم رئيس بعثة الامم المتحدة المتكاملة المتعددة الابعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (المينوسما)، القاسم وان، اليوم الأربعاء، تعازيه، للجزائر حكومة وشعبا، على خلفية الحرائق التي مست 14 ولاية عبر الوطن.

وتوجّه القاسم وان، بتعازيه الخالصة، لعائلات ضحايا الحرائق، التي اندلعت عبر مختلف ولايات الوطن، والتي تسببت في استشهاد 65 شخصًا، بين عسكريين ومدنيين، وذلك خلال مشاركته في ندوة حول “دور بعثة الأمم المتكاملة المتعددة الابعاد لتحقيق الاستقرار في مالي والساحل الصحراوي”، بالمركز الدولي للمؤتمرات.

الحكومة المالية تعرب عن تضامنها وتعاطفها مع الشعب الجزائري

أعربت الحكومة المالية، هذا الأربعاء في بيان لها، عن “تضامنها و تعاطفها” مع الشعب الجزائري إثر الحرائق التي نشبت في العديد من ولايات الوطن.
وتضمّن البيان: “تلقت الحكومة المالية باستياء شديد خبر اندلاع حرائق مأسوية يوم الاثنين في الجزائر لا سيما في منطقة القبائل و التي خلفت العديد من الضحايا البشرية منها عسكريين بالإضافة الى خسائر مادية كبيرة”، “وفي هذا الظرف الصعب، تعرب الحكومة المالية عن تعاطفها العميق وتضامنها مع الشعب الشقيق و الحكومة الجزائرية”.
وقدّمت الحكومة المالية تعازيها الخالصة للشعب وللحكومة الجزائرية وعائلات الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

الأزهر” يعزي الجزائر في ضحايا حرائق الغابات

تقدّم شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بخالص العزاء والمواساة إلى الجزائر، قيادة وحكومة وشعبا، في ضحايا الحرائق التي نشبت في عدد من الولايات، وأسفرت عن استشهاد عدد من العسكريين والمواطنين وإصابة آخرين.

وقال الأزهر في بيان، اليوم الاربعاء، إنّ شيخ الأزهر تقدم بخالص العزاء إلى أسر الضحايا، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمدّ الضحايا بواسع رحمته ومغفرته، وأن يرزق أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل.

وتضرّع شيخ الأزهر إلى المولى عز وجل، أن يكفي شعب الجزائر الشقيق شر هذه الحرائق، وأن يخفّف عنهم أضرارها، وأن يحفظ العالم أجمع من تلك الكوارث.

البرلمان العربي وأبو الغيط يعزّيان الجزائر في ضحايا حرائق الغابات

أعرب البرلمان العربي، اليوم الأربعاء، عن خالص التعازي وصادق المواساة لقيادة الجزائر، والبرلمان والشعب الجزائري، ولذوي ضحايا الحرائق التي اندلعت بعدد من الولايات، وأسفرت عن استشهاد وإصابة عشرات المواطنين.

وأكد البرلمان العربي، في بيان له، على “دعمه وتضامنه الكامل مع الجزائر في هذا المصاب الجلل وأن يمن عليهم بالأمن والاستقرار”، معربا عن صادق تمنياته بالشفاء العاجل للمُصابين، و داعيا المولى عز وجل أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وغفرانه.

بدوره، وجّه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأربعاء، رسالة تعزية إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أعرب خلالها عن “خالص تعازيه للجزائر قيادة وشعبا في حرائق الغابات التي شهدتها مناطق متفرقة من البلاد”، ودعا أبو الغيط، في بيان له المولى عز وجل أن “يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين”.

وفي رسالة مماثلة إلى وزير الخارجية والجالية الوطنية في الخارج رمطان لعمامرة، أعرب أبو الغيط عن “تضامن الجامعة العربية الكامل مع الجزائر وعن ثقته في قدرة القيادة الجزائرية على تجاوز آثار تلك المحنة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى