اقتصاد

تصدير نحو 3,5 مليون طن من السلع خارج المحروقات انطلاقا من ميناء جن جن

وصل حجم السلع التي تم تصديرها خلال التسعة أشهر  الأولى من العام الجاري انطلاقا من ميناء جن جن بولاية جيجل إلى نحو 3,5 مليون  طن خارج المحروقات, حسب ما أفاد به اليوم الأحد الرئيس المدير العام لهذه  المؤسسة المينائية عبد السلام بواب.

وأوضح بواب في تصريح ل/وأج بأن ميناء جن جن حقق خلال التسعة أشهر الأولى من 2021 “نتائج جد مرضية” ببلوغ حجم صادرات خارج المحروقات بنحو 3,5 مليون طن.

وأبرز أن هذا الحجم من السلع الموجهة للتصدير كان نتيجة دخول عدة متعاملين مجال التصدير على غرار مركب الحديد والصلب ببلارة (الميلية) الذي كان له  “الأثر الإيجابي” في زيادة قيمة الصادرات, إضافة إلى ولوج المؤسسة الوطنية للأملاح الأسواق الدولية وتسويقها ل 12 ألف طن من هذه المادة خلال شهر أكتوبر فقط من السنة الجارية.

وأضاف المصدر أن هناك متعاملين آخرين ساهموا في زيادة قيمة الصادرات بدخولهم الأسواق الدولية من خلال تصدير نحو 4 آلاف حاوية أو ما يعادل 40 ألف طن من مختلف السلع على غرار الورق وحفاظات الأطفال وغيرها.

وتوقع ذات المسؤول ارتفاع حجم السلع المتبادلة على مستوى ميناء جن جن وبلوغها حدود سبعة (7) ملايين طن إلى غاية نهاية العام الجاري, مشيرا إلى أن حجم السلع المتبادلة عرف ارتفاعا بنحو 75 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من العام  الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

يشار إلى أن ميناء جن جن يتوفر على قدرات لاستيعاب البواخر الكبيرة سمحت بزيادة حجم المبادلات خاصة نحو الأسواق الآسيوية, وفق ما ذكره بواب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى