حدثوطني

تسجيل 400 حادث رشق القطارات بالحجارة

قال، المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، كريم عياش، الأحد، إن تأخر رحلات القطارات يرجع إلى عمليات التخريب التي تطال شبكة السكك الحديدية.

وأضاف عياش في تصريح تلفزيوني، أن الشركة قد خصصت 400 مليون دينار سنويا لصيانة القطارات جراء ظاهرة الرشق بالحجارة، مردفًا:” مؤخرًا تم توقيف أشخاص قاموا برشق قطار بالحجارة بضواحي مغنية وتقديمهم أمام الجهات القضائية.

وأوضح المتحدث ذاته أن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تعيش وضعا ماليا صعبا، قائلا:” قمنا منذ سبتمبر الفارط بطلب قروض من البنوك لتسديد أجور العمال”، مشيرًا إلى أن عدد العمال الموظفين بالشركة بلغ 15700 عامل سيتم  وضع مخطط استراتيجي لحل مشاكلهم.

وفي سياق آخر قال المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية أن هذه الأخيرة لم تتوقف في فترة جائحة وباء كورونا بل واصلت نقل البضائع والسلع.

وأشار عياش إلى مشكلة تأخر رحلات القطارات الذي يرجع السبب إلى عمليات التخريب التي طالت شبكة السكك الحديدية، قائلا:” عودة رحلات ضاحية الجزائر إلى طبيعتها خلال 48 ساعة وحوالي 78 بالمائة من القطارات في الجزائر تسجل تأخرًا في رحلاتها”.

وفي سياق آخر قال المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية أن هذه الأخيرة لم تتوقف في فترة جائحة وباء كورونا بل واصلت نقل البضائع والسلع.

وأفاد بتسجيل 70 حادثا و13 حالة وفاة سنويا جراء تجاوز خطوط السكك الحديدية، مشيرا أن شبكة السكك الحديدية تتوفر على 1100 ممر على امتداد 4000 كلم.

واعترف كريم عياش بوجود صعوبات مالية تواجه الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، مشيرا بقوله:” قمنا منذ سبتمبر الفارط بطلب قروض من البنوك لتسديد أجور العمال”.

وأضاف أن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية توظف 15700 عامل، حيث تحصلت المؤسسة على قرض بـ 127 مليار دينار سنة 2016 لتطوير الشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى