محليحدث

تجسيد 38 ألف عملية لتحقيق التوازن بين مناطق الوطن

صرّح بوزيد لزهاري، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، هذا الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أنه تم تجسيد 38 ألف عملية للقضاء على التفاوت بين المناطق بالجزائر.

في كلمة ألقاها خلال الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان، تحت شعار “المساواة”، أشاد لزهاري بالحراك الرسمي للتكفل بمناطق الظلّ منذ فيفري 2020، وتابع: “سياسة مناطق الظل ترمي إلى تحقيق التوازن في حقوق الإنسان بين المناطق كالحق في التربية، النقل، الرعاية الصحية، الكهرباء  غيرها من الحقوق”.

وأشار رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إلى أن مصالحه تعمل على الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 برسم المخطط الممتدّ بين سنتي 2020 و2030.

وفي حديثه عن علاقة الجزائر بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، قال لزهاري “إنّ التعديل الدستوري الذي جاء في الفاتح من نوفمبر 2020 ركز على ترسيخ عرى حقوق الإنسان في الجزائر، مركّزًا على أنّ الإرادة السياسية واكبت هذه التطلعات”.

وأضاف بوزيدي، “النقاط الـ54 للبرنامج الرئاسي الرامزة لبيان أول نوفمبر1954 والذي يعتبر وثيقة لحقوق الإنسان، جاءت من أجل تحقيق الحرية والقضاء على التمييز، ويرمي في نهاية المطاف إلى حق الشعب في تقرير المصير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى