محاكم

تأجيل محاكمة “البوشي ” إلى 14 مارس المقبل

قررت، اليوم،  محكمة تيبازة تأجيل النظر في محاكمة كمال شيخي المدعو “البوشي” المتهم في قضية فساد، ليوم 14 مارس القادم.

وجاء التأجيل الثالث على التوالي بدءا من أول جلسة محاكمة كانت مبرمجة بتاريخ 17 يناير الماضي، بسبب إضراب الدفاع الذي تخوضه نقابة المحامين بناحية البليدة منذ يوم الخميس الماضي على خلفية متابعة أحد المحامين و إيداعه السجن المؤقت.

للإشارة، قرر مجلس منظمة المحامين للبليدة التابع للاتحاد الوطني لمنظمات المحامين خلال اجتماع ليلة الأربعاء الماضي، مقاطعة العمل القضائي على مستوى جميع الجهات القضائية لأربع ولايات التابعة للمنظمة أي مجالس قضاء كل من البليدة و تيبازة و عين الدفلى و الشلف بالإضافة إلى جميع المحاكم الإدارية و المحكمة العسكرية ابتداء من يوم الخميس.

ويتابع كمال شيخي، رفقة ثلاثة متهمين آخرين (موثق و موظفين إثنين) الذي أصدر بحقة قاضي التحقيق لدى محكمة تيبازة، أمرا بالإيداع بتاريخ 15 اكتوبر 2020, بجنح “منح مزية غير مستحقة” و”تخفضيات في الضرائب و الرسوم دون ترخيص” و “إستغلال وظيفة” و “أخذ فوائد بصفة غير قانونية”.

ولدى تقديم الأطراف أمام نيابة محكمة تيبازة بتاريخ 15 أكتوبر 2020، و أحيل الملف على قاضي التحقيق, أمر هذا الأخير بوضعه رهن الحبس المؤقت و إخضاع بقية المتهمين لنظام الرقابة القضائية.

وتعود وقائع القضية الى سنة 2016، لما قام المتهم كمال شيخي بإبرام عقد تحويل ملكية عقارية واقعة بعين البنيان بالجزائر العاصمة (ملك له) إلى شركة ذات مسؤولية محدودة “ليكس للترقية” (له صفة شريك و مسير فيها) لدى موثق معتمد بمدينة تيبازة, واستفاد من تخفيض في الضرائب، و لم يدفع سوى نسبة تقدر بواحد بالمئة بدلا من 5 بالمئة.

وتعتبر تلك الامتيازات مخالفة للتنظيمات المعمول بها، و أدت الى فتح تحقيق قضائي سنة 2018 و مباشرة إجراءات المتابعة وفقا لقانون الفساد حيث أسفرت التحقيقات عن خسارة تقدر ب15 مليون دينار للخزينة العمومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى