حدثوطني

بن قرينة يدعو للوقوف إلى جانب الدولة الجزائرية

أكد رئيس حركة البناء، عبد القادر بن قرينة، على الوقوف إلى جانب الدولة الجزائرية دوماً في المحافظة على الاستقلال والدفاع على السيادة”

كما أكد أنه “لا تسامح مع أي انحراف كما نرفض المساس بحرية الرأي والتعبير وبقواعد ممارسة الديمقراطية وحقوق الإنسان التي سقفها وحدة الشعب ووحدة الوطن”.

أدان، أمس، رئيس حركة البناء، محاولات تقسيم الجزائريين عبر نشاطات غير بريئة  لحركات تخاطب الشعب من خلف البحار.

وقال بن قرينة، اليوم السبت، خلال تجمع له بسور الغزلان بولاية البويرة “نرفض كل محاولات تقسيم وحدة الشعب أو مؤامرات تستهدف الجزائر الوطن عبر النشاطات غير البريئة لحركات مرفوضة من الشعب الجزائري”.

ودعا رئيس حركة البناء  إلى التطبيق الفوري والصارم للقانون في حق من ثبت في حقه التلاعب بهم.

وأوضح أن هذه الحركات تدعو من وراء البحار لإضعاف اللّحمة الوطنية أو تستهدف الوحدة الترابية لخدمة أجندات خارجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى