حدثوطني

بن قرينة يدعو السلطات بالتدخل العاجل واتخاذ إجراءات صارمة

إستنكر الاعتداء على أستاذات في برج باجي مختار

استنكر رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، الاعتداء الجسدي بالسلاح الأبيض على أستاذات بمسكنهم الوظيفي في برج باجي مختار.

طالب، بن قرينة، بصفة مستعجلة، السلطات القائمة على قطاع التربية والتعليم باتخاذ اجراءات جدية وصارمة لحماية المشرفين على تربية التلاميذ، بعد الاعتداء الذي تعرضت له الأستاذات بمدرسة ببرج باجي مختار، ومنع تكرار مثل هذه الاعتداءات الشنيعة.

ودعا رئيس الحركة، السلطات المعنية لردع مثل هذه السلوكات الاجرامية ووضع حد لهذه العصابات الخطيرة، مع تسليط أقصى العقوبات على المتسببين في هذا الحادث ليكونوا عبرة لغيرهم.

وندد رئيس الحركة، هذه الجريمة النكراء، معبرا عن تعاطفه التام وتضامنه الكامل مع ألاستاذات الفضليات، مبرزا أن هناك تقاعس واضح للهيئات المعنية في الحيلولة دون وقوع مثل هذه الجرائم الخطيرة، وغياب الجدية والصرامة في حماية الاشخاص أينما كانوا.

واستنكر بن قرينة عبر منشور له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، الاعتداء الجسدي وبالسلاح الأبيض، الذي تعرضت له، الأستاذات بمدرسة ببرج باجي مختار بمسكنهم الوظيفي، من طرف مجموعة مجرمة مجهولة الهوية، مما أدى الى اصابة البعض منهن بجروح متفاوتة الخطورة، ناهيك لما تعرضن له من صدمة نفسية وسرقة لممتلكاتهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى