حدثوطني

بن عبد السلام يتهم قوى غير وطنية بمحاولة عرقلة الإنتخابات

توقع أن تحتل تشكيلته مراتب متقدمة في التشريعيات المقبلة

اتهم رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة جمال بن عبد السلام، من وصفهم بالقوى غير الوطنية التي تعمل على عرقلة الانتخابات وكل الجهود لأجل بناء جزائر جديدة.

وحذر بن عبد السلام, في الندوة الصحفية التي عقدها، اليوم، بتيبازة،  من بقايا العصابة التي لا تزال تنشط في اطار ثورة مضادة لإبقاء الوضع على ماهو عليه.

وقال “هناك اصداء تأتينا من مختلف الولايات تؤكد محاولات بقايا العصابة عرقلة جمع التوقيعات و شراء الذمم بغرض التأثير على نزاهة العملية الانتخابية وإبقاء الوضع على ماهو عليه لان من اعتاد على التزوير واستعمال الفاسد لا ننتظر منه بين عشية وضحاها العمل في شفافية و منافسة شريفة”.

وقلّل بن عبد السلام من مخاوف التزوير بالنظر الى المعطيات والظروف المتوفرة و منها تنظيم العملية من السلطة الوطنية المستقلة بدل الادارة.

وأضاف بن عبد السلام “أن طغيان القوائم الحرة في سحب استمارات الترشح، جاء نتيجة لشيطنة الأحزاب السياسية من خلال حملة واسعة وتشجيع المجتمع المدني وتحفيز القوائم الحرة”.

ورأى رئيس جبهة الجزائر الجديدة أن بناء نظام ديمقراطي لا يتم الا من خلال احزاب قوية ومهيكلة لها برامج واضحة .

توقع رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة، جمال بن عبد السلام، أن يحقق حزبه نتائج مبهرة، وسيكون القوة السياسية الاولى في غضون الانتخابات المحلية التي ستتبع تشريعيات جوان القادمة.

وقال بن عبد السلام،   “تذكروا جيدا هذا الحزب الذي سيكون القوة السياسية الاولى في الجزائر.

وبخصوص توقعاته حول المشاركة في التشريعيات القادمة، أكد بن عبد السلام أن كل المؤشرات توحي بارتفاع نسبة المشاركة الى اكثر من 45 بالمائة مقارنة بالانتخابات الرئاسية و الاستفتاء على الدستور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى