وطني

بن زيان : “القطب الجامعي للعلوم والتكنولوجيا بسيدي عبد الله سيكون جاهزا بداية 2022”

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، الخميس، أن القطب الجامعي للعلوم والتكنولوجيا بسيدي عبد الله (غرب العاصمة) سيكون جاهزا بداية 2022، بينما سيتم الاستفادة من 10 آلاف مقعد بيداغوجي بداية من الدخول الجامعي القادم.

وأوضح بن زيان، خلال زيارة عمل لولاية الجزائر مرفوقا بوالي الجزائر العاصمة، يوسف شرفة، ورئيس المجلس الشعبي الولائي، كريم بنور، أن مشروع القطب الجامعي للعلوم والتكنولوجيا بسيدي عبد الله “سيكون جاهزا بداية 2022″، مضيفا أن “رئيس الجمهورية أولى أهمية كبيرة لهذا المشروع لما سيمنحه من إضافة للجزائر ولقطاع التعليم العالي والبحث العلمي على وجه الخصوص”.

وأشار الوزير، في ذات السياق، إلى أن القطاع سيستفيد بداية من الدخول الجامعي المقبل بـ10 آلاف مقعد بيداغوجي على مستوى هذا القطب الجامعي إلى جانب 22 ألف سرير سيمكن من تعزيز قدرات الإيواء على مستوى العاصمة.

ويدخل هذا المشروع الضخم والعصري الذي يضم مدارس وطنية عليا ومعاهد متخصصة، ضمن رؤية استشرافية للمهن الراهنة والمستقبلية من خلال توفير التخصصات المرتبطة بالرؤية الاقتصادية للدولة، حيث خصصت له إلى غاية الآن ميزانية قدرها 44 مليار دج.

وعلى مستوى هذا القطب الجامعي، عاين الوزير نسبة تقدم أشغال مشروع إنجاز 20 ألف مقعد بيداغوجي وكذا مشروع إنجاز 6 إقامات جامعية بسعة 11 ألف سرير.

كما اطلع على البطاقة التقنية لمختلف المشاريع التي يضمها القطب والتي وصلت نسبة تقدم الأشغال بها إلى 85 بالمائة في انتظار انتهائها مطلع السنة القادمة.

وشملت الخرجة الميدانية بن زيان أيضا معاينة مشروع إنجاز 1000 مقعد بيداغوجي بجامعة إبراهيم سلطان شيبوط (الجزائر 3) بدالي إبراهيم، حيث أسدى تعليمات بضرورة استكمال الأشغال ليكون جاهزا خلال الدخول الجامعي القادم.

للإشارة، قام الوزير في مستهل زيارته الميدانية، بتدشين 4000 مقعد بيداغوجي بجامعة أبو القاسم سعد الله (الجزائر 2) إلى جانب قاعة للمحاضرات ومبنى إدارة الجامعة، والتي ينتظر أن تدخل حيز الخدمة بداية من الدخول الجامعي القادم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى